إيبوجين Ibogaine

الإيبوجين عقار يسبب الهلوسة و هو عبارة عن ايبوجا شبه قلوي، يوجد في جذوع و أوراق ، وخصوصا في جذور الشجيرة الأفريقية تابيرنانذي إيبوجا. أستخلص الإيبوجين في عام 1901 و تم تركيبه و تحضيره معمليا عام 1966. تستعمل هذه المادة و بكميات قليلة كمادة منبهة.

تاريخيا ، تم استخدام الإيبوجين في مراسم الشفاء، كما يدعي بعض الناس أنه يمكن استخدامه كعلاج لإدمان الأفيون. لم تتم الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) لأي اضطراب إدماني.

من الناحية الكيميائية فإن الإيبوجين إندول هلوسي يمكن أن يحد من عمل السيروتونين ( إندول أميني راسل للنبضات العصبية) في النسيج الدماغي. و هي مادة صلبة بلورية ، صيغتها الكيميائية C20H26N2O و وزنها الجزيئي 310.44 جرام/مول. درجة انصهارها تتراوح ما بين 152-153 درجة سيليزية . قابلة للذوبان في الإيثانول و الإيثير و الكلوروفورم . تدخل في صناعة الأدوية و كعلاج .

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

فورمات المغنيسيوم Magnesium Formate

مادة صلبة بلورية بيضاء اللون توجد على شكل بلورات او حبيبات ، صيغتها الكيميائية Mg(HCOO)2 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.