الرئيسية » مواضيع مختلفة في الكيمياء » معلومات مثيرة عن الكبريت

معلومات مثيرة عن الكبريت

حقائق عن الكبريت

– واحدة من الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام حول الكبريت هو أنه يغير لونه اعتمادا على حالته الفيزيائية. فلون الكبريت الصلب عادة ما يكون أصفر فاتح. أما الكبريت السائل فهو أحمر اللون. و عندما يتم حرق الكبريت فإنه ينتج عن حرقه لهبا أزرق اللون ساطعًا .
– الرمز الكيميائي للكبريت هو S وكتلته الذرية هي 32.065. و يمكن كتابة اسم الكبريت بالإنجليزية بطريقتين ، إما بطريقة الأبوباك (IUPAC) حيث Sulfur أو حسب الإملاء القديم ولا يزال يستخدم في بعض البلدان أي Sulphur.
– اشتق اسم الكبريت من الكلمة السنسكريتية sulvere والكلمة اللاتينية sulpur ، والتي معناها الكبريت . هناك بعض التكهنات بأن الاسم قد يأتي من كلمة السنسكريتية shulbari والتي تعني “عدو النحاس”، حيث يتفاعل الكبريت بشدة مع النحاس والعديد من الفلزات الأخرى.
– الكبريت هو أحد العناصر القليلة التي توجد بشكل طبيعي في شكل نقي (شكل أصلي) حيث كان الإنسان القديم على دراية بهذا العنصر النقي ، والذي ظهر بشكل بارز في الكيمياء والطب المبكر، و على الرغم من أنه يوجد في شكل نقي ، فإن الكبريت يشكل أيضًا العديد من المركبات وهو موجود في العديد من المعادن و الصخور.
– إن الكبريت الأصلي هو في الأساس من أصل بركاني. و هذا العنصر هو المسؤول عن رائحة البيض الفاسد من البراكين. كما أن الكبريت في المركبات العضوية هو المسؤول عن السبب في أن تقطيع البصل يسبب تدميع العينين و هو السبب في أن رائحة نبات الهوليون الغريبة تشبه رائحة البول . ومع ذلك فإن الكبريت النقي لا يوجد لديه أي رائحة.
الكبريت هو العنصر العاشر الأكثر وفرة في الكون. حيث أنه يشكل حوالي 3٪ من كتلة الأرض ، وهو ما يكفي لتكوين كتلتين بحجم القمر. و الكبريت يوجد في كل كائن حي وهو مكون مهم للحموض الأمينية والبروتيناتو الفيتامينات ، فمثلا يحتوي البيوتين والثيامين على الكبريت، كما يحتوي الإنسان البالغ وزنه 68 كيلوجراما على حوالي 140 جرامًا من الكبريت.
– للكبريت ومركباته استخدامات عديدة، فهو يستخدم لصنع حمض الكبريتيك ، البطاريات ، المنظفات و لتكرير البترول ، وتنقية المواد الكيميائية، وهو أيضا مادة حافظة شائعة للتبخير.
– من الخصائص المثيرة للاهتمام للكبريت أنه لا يذوب بسهولة في المذيبات الشائعة، و يمكن أن يذوب العنصر لتشكيل البلاستيك ، لكن لأن بنية المادة الصلبة تتغير بسهولة من شكل إلى آخر ، يتحلل المبلمر بسرعة ويفقد قوته.
– ثاني أكسيد الكبريت الناتج عن محطات توليد الطاقة من الوقود الأحفوري هو أحد الأسباب الرئيسة للأمطار الحمضية.
– يمكن أن يكون الكبريت بمثابة عامل مؤكسد أو عامل مختزل .
– تم العثور على الكبريت في العديد من النيازك و يمثل وجودها اللون الأصفر لقمر المشتري أيو Io.
– على الرغم من أن الكبريت معروف منذ العصور القديمة ، إلا أنه لم يتم التعرف عليه رسميًا كعنصر كيميائي حتى عام 1789 ، عندما أدرجه أنطوان لافوازييه كعنصر.
– يتشكل الكبريت في النجوم الضخمة عندما تندمج نواة الهيليوم ونواة السيليكون معًا.
– يحتوي البنسلين مضاد الحيوي الطبيعي على الكبريت.

 

المصدر: https://sciencenotes.org/atomic-number-16-element-facts/

 

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

حماية البيئة من التلوث في الإسلام

عندما ينادي الغرب بأهمية حماية البيئة من جميع الأخطار المحدقة ، فإن هذا النداء ينطلق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.