الرئيسية » موسوعة المواد الكيميائية » كلوريد البنزالكونيوم Benzalkonium chloride

كلوريد البنزالكونيوم Benzalkonium chloride

كلوريد البنزالكونيوم ، و يعرف أيضا بالاختصارات الآتية BZK و BKC و BAK و BAC ، كما يعرف بالاسم ألكيل ثنائي الميثيل بنزيل كلوريد الامونيوم alkyldimylbenzylammonium chloride و الذي يتم اختصاره بالرمز ADBAC ، و هو فعال سطحيا كاتيونيا. وكلوريد البنزالكونيوم ملح عضوي مصنف كمركب أمونيوم رباعي، و لهذه المركب ثلاث استخدامات رئيسة و هي : مبيد حيوي ، و فعال سطحي كاتيوني cationic surfactant و كعامل نقل بين الأطوار . أما مخاليط ADBACs فهي خليط من عدة مركبات من ألكيل ثنائي الميثيل بنزيل كلوريد الامونيوم ، حيث لمجموعة الألكيل أطوالا مختلفة من سلسلة الألكيل ذات الأرقام الزوجية.

واعتمادًا على درجة نقاوة هذه المادة فإن لون كلوريد البنزالكونيوم يتراوح من عديم اللون إلى الأصفر الباهت (غير النقي). أما من ناحية الذوبانية فإن كلوريد البنزالكونيوم قابل للذوبان بسهولة في الإيثانول والأسيتون، كما أنه يتفكك بالماء ببطء ، فالمحاليل المائية منه يمكن أن تكون متعادلة إلى قلوية إلى حد ما ، كما أنه عند رج المحاليل المائية يتكون الرغوة، و عادة ما تكون المحاليل المائية المركزة من كلوريد البنزالكونيوم لها طعم مر ورائحة خفيفة تشبه رائحة اللوز.
و عادة ما يتم تصنيع محاليل كلوريد البنزالكونيوم بتركيزات عيارية (قياسية) على شكل محاليل تركيزها 50٪ و 80٪ ويتم بيعها تحت الأسماء التجارية مثل BC50 ، BC80 ، BAC50 ، BAC80 ، إلخ. فمحلول 50٪ مائي بحت ، بينما تتطلب المحاليل الأكثر تركيزا إضافة بعض المواد الأخرى التي تساعد على تحضير هذا التركيز مثل الحول ، متعدد إيثيلين الجلايكول ، إلخ لمنع زيادة اللزوجة أو تكوين الهلام أو الجل في ظروف درجات الحرارة المنخفضة.

و يتميز كلوريد البنزالكونيوم بخصائص تعمل على التقليل من التوتر السطحي حيث يعمل على إذابة الجزء الدهني طبقة الدموع فيتسبب بزادة في اختراق الدواء للعين ولكن قد يتسبب ذلك في خطر تلف سطح العين. كما تدخل مادة كلوريد البنزالكونيوم في صناعة المنظفات و منعمات غسيل المنسوجات.

كما أن كلوريد البنزالكونيوم هو الدعامة الأساسية لتحفيز النقل بين الأطوار، وهي تقنية مهمة في تحضير المركبات العضوية بما في ذلك الأدوية.
و يعتبر كلوريد البنزالكونيوم عنصرًا نشطًا في العديد من المنتجات الاستهلاكية خاصة نظرا لنشاطه المضاد للميكروبات و التي تشمل:
– المنتجات الصيدلانية كالأدوية المستخدمة في علاجات العين والأذن وصناعة قطرات الأنف أو البخاخات حيث تدخل على شكل مادة حافظة.
– منتجات العناية الشخصية مثل مطهرات و معقمات اليدين والمناديل المبللة والشامبو والصابون ومزيلات العرق ومستحضرات التجميل.
– مطهرات و معقمات الجلد وبخاخات تعقيم الجروح مثل بخاخ باكتين Bactine.
– صناعة غسول الفم و مطهرات البلعوم و الحنجرة كمبيد بيولوجي.
– كريمات العناية بالجسم.
– العلاجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لبعض الأمراض مثل الهربس والقروح الباردة وبثور الحمى ، على شكل علاجات تحت اسم ريليف RELEEV و فايروكسين Viroxyn.
– علاجات الحروق والقرحة.
– المطهرات على شكل بخاخ لتعقيم الأسطح الصلبة.
– منظفات للأرضيات والأسطح الصلبة على شكل مطهر و معقم ، مثل بخاخ ومناديل ليسول Lysol و ديتول Dettol المضادة للبكتيريا.
– المعقمات و المطهرات لتعقيم الأسطح و برك السباحة من الطحالب والأشنات .

كما يستخدم كلوريد البنزالكونيوم أيضًا في العديد من العمليات والمنتجات غير الاستهلاكية ، بما في ذلك كعنصر نشط في التطهير و التعقيم الجراحي، حيث يتميز كلوريد البنزالكونيوم و الذي لا تشاركه المطهرات القائمة على الإيثانول أو المطهرات التي يدخل في صناعتها على فوق أكسيد الهيدروجين ، هو أنه لا يسبب إحساسًا بالحرق عند تطبيقه على الجلد المجروح أو المخدوش.

أما في مجال الطب فإن كلوريد البنزالكونيوم يعتبر مادة حافظة و تستخدم بشكل متكرر في قطرات العين. تتراوح التركيزات المستخدمة من 0.004٪ إلى 0.01٪. كما يمكن أن تكون التركيزات القوية من هذه المادة كاوية وتتسبب في تلف دائم في بطانة القرنية، لذلك تم مناقشة تجنب استخدام محاليل كلوريد البنزالكونيوم في وجود العدسات اللاصقة في العديد من الابحاث و الدراسات.
أما في مجال تربية النجل فيمكن استخدام كلوريد البنزالكونيوم لتعقيم خلابا النحل و معالجة الخلايا المتعفنة.

و على الرغم من أن كلوريد البنزالكونيوم تاريخيًا كان يستخدم و بقوة كمادة حافظة في مستحضرات صناعة علاجات العيون، إلا أن السمية المرتبطة به للعين وخصائصه المهيجة دفعت شركات الأدوية إلى زيادة إنتاج المستحضرات الخالية من المواد الحافظة ، أو استبدال كلوريد البنزالكونيوم بالمواد الحافظة التي هي أقل ضررا.
تحتوي العديد من مستحضرات الاستنشاق ورذاذ الأنف التي يتم تسويقها على نطاق واسع على كلوريد البنزالكونيوم كمادة حافظة على الرغم من الأدلة الكبيرة على أنه يمكن أن يؤثر سلبًا على الحركة الهدبية والانتقال المخاطي والأنسجة المخاطية الأنفية واستجابة كريات الدم البيضاء للالتهابات الموضعية.
وعلى الرغم من أن بعض الدراسات لم تجد أي ارتباط بين استخدام كلوريد البنزالكونيوم بتركيزات عند أو أقل من 0.1 ٪ في بخاخات الأنف والتهاب الأنف إلا أنه أوصت دراسات أخرى بتجنب كلوريد البنزالكونيوم في بخاخات الأنف. كما أن كلوريد البنزالكونيوم مهيج لأنسجة الأذن الوسطى بتركيزات تستخدم عادة في الصناعة ، علما انه تم علميا اثبات سمية الأذن الداخلية المرتبط باستخدام كلوريد البنزالكونيوم.
كما أن هناك دراسة تربط ما بين كلوريد البنزالكونيوم و تطور الربو. لذلك حاليا و بسبب المخاوف من خطورة كلوريد البنزالكونيوم فإنه يتم استبعاد المطهرات القائمة على كلوريد البنزالكونيوم بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.
و يصنف كلوريد البنزالكونيوم كمكون نشط مطهر و معقم من الفئة الثالثة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية و عادة ما يتم تصنيف المواد على أنها من الفئة الثالثة عندما “تكون البيانات المتاحة غير كافية لتصنيفها على أنها آمنة وفعالة ، ويلزم إجراء المزيد من الاختبارات”.\

و كلوريد البنزالكونيوم مهيج شديد للجلد و للعينين، كما أن هناك تقارير حول سميتها للجهاز التنفسي و للجهاز المناعي و للجهاز الهضمي و العصبي. و في العادة يتم استخدام كلوريد البنزالكونيوم على شكل محاليل مخففة للغاية لأن المحاليل المركزة سامة للإنسان و تسبب الوفاة و أيضا تسبب تآكل / تهيج الجلد والغشاء المخاطي ، والموت إذا تم بلعه بكميات كافية. فالتركيز الانسب لمحلول كلوريد البنزالكونيوم هو أن لا يتعدى بأي حال من الأحوال عن 0.1 ٪ بحيث لا ينتج تهيجًا على الجلد السليم أو يعمل كمادة تسبب الحساسية .

 

 

 

 

 

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

ثنائي بروميد ثنائي فلوريد الميثان Dibromodifluoromethane

مادة سائلة عديمة اللون ، صيغتها الكيميائية CF2Br2 و وزنها الجزيئي 209.82 جرام/مول . درجة …

2 تعليقان

  1. يمكن استخدامة بدلا من هيبوكلوريد الصوديوم فى مكافحة فيروس كورونا المستجد

    • Akram Amir El Ali

      نعم يستخدم بمحاليل مخففة منه لتعقيم الاسطح من فايرس كورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.