الرئيسية » الموسوعة الكيميائية » الفضة الألمانية German Silver

الفضة الألمانية German Silver

و تعرف ايضا باسم فضة النيكل أو بايتونج أو باكتونج ، وهي سبيكة تتكون من  45 -70 ٪ نحاس، 5 -30 ٪ نيكل، و 8 -45 ٪ خارصين —  و احيانا يتم اضافة كميات صغيرة القصدير أو رصاص . لون هذه السبيكة يشابه لون الفضة. أصل هذه السبيكة كان في الصين ، و اكتشف على انها سبيكة تتكون من النحاس – النيكل و الخارصين في القرن الثامن عشر . و في عام 1770 قام صناع المعادن في ألمانيا بصنع سبيكة مشابه لها و في عام 1823 قاموا بصنع سبيكة من نفس المكونات ذات لون يشابه لون الفضة . تم استخدام فضة النيكل كمعدن أساسي لصناعة أدوات المائدة المطلية بالفضة والأواني الفضية الأخرى ، لا سيما الأواني المطلية بالكهرباء ، كما استخدامها في صناعة السحابات(السوستة )، والمفاتيح ذات الجودة الأفضل ، ومجوهرات الأزياء و ايضا لصنع الآلات الموسيقية . و تستخدم أيضا على نطاق واسع في إنتاج العملات المعدنية . واستمرارًا حتى الوقت الحاضر ، استخدم علماء المعادن الفضة الألمانية للمعلقات والصدريات والأساور والشارات وألواح الشعر والكونشاس (اللوحات البيضاوية المزخرفة للأحزمة) والأقراط وأبازيم الحزام وشرائح ربطة العنق وشرائح الدبوس وتيجان. و في أوائل القرن العشرين ، تم استخدام الفضة الألمانية من قبل الشركات المصنعة للسيارات قبل ظهور الصفائح المعدنية الفولاذية. .

عرفت و استخدمت فضة النيكل (الفضة الألمانية) لأول مرة في الصين خلال عهد أسرة تشينغ و قد تم تهريبها في ذلك الوقت إلى أجزاء مختلفة من جزر الهند الشرقية على الرغم من الحظر الحكومي على تصدير الفضة النيكل. و عرفت الفضة الألمانية أصبح معروفًا في الغرب من الأواني المستوردة التي تسمى بايتونج baitong أو الباكتونج paktong و معناها الحرفي النحاس الأبيض حيث استخدم اللون المعدني الفضي لتقليد الفضة الإسترليني. طبقًا للعالم لبيرتولد لوفر ، كانت الفضة الألمانية مطابقًا لمادة خار سيني و هي أحد المعادن السبعة التي عمل علها العالم المسلم جابر بن حيان.
في أوروبا كان يطلق على فضة النيكل اسم الباكتونج paktong حيث كانت تستورد من الصين ، و لكن في العام 1750 تم تصنيعها في ألمانيا و منذ ذلك الحين أطلق علبها اسم الفضة الألمانية و في عام 1823 ، أقيمت مسابقة ألمانية لإتقان عملية الإنتاج و كان الهدف من تلك المسابقة هو تطوير سبيكة تمتلك أقرب تشابه بصري للفضة. و قد حقق الأخوان هنيجر في برلين وإرنست أوجيت غيتنر في شنيبرغ بشكل مستقل هذا الهدف.

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

رمز الخطر الكيميائي hazchem code (emergency action code) EAC

رمز مصمم ليتم عرضه عند نقل المواد الكيميائية الخطرة أو تخزينها بكميات كبيرة، و يتم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.