الرئيسية » الموسوعة الكيميائية » مما تصنع العدسات اللاصقة و كيف تصنع؟

مما تصنع العدسات اللاصقة و كيف تصنع؟

يرتدي الملايين من الناس العدسات اللاصقة لتصحيح رؤيتهم ولتحسين مظهرهم ولحماية العيون المصابة. يرتبط نجاح العدسات اللاصقة بتكلفة انتاجها المنخفضة نسبيًا و الراحة عند استخدامها والفعالية والأمان المرتبط بالعدسات اللاصقة . و بينما كانت العدسات اللاصقة القديمة مصنوعة من الزجاج ، فإن العدسات الحديثة مصنوعة من مبلمرات عالية التقنية. فلنلق نظرة على التركيب الكيميائي للعدسات اللاصقة وكيف تغير مع مرورالزمن.

 

تركيب العدسات اللاصقة المرنة

تم صناعة أول عدسة لاصقة مرنة أو لينة  في الستينيات من هيدروجيل (هلام مائي) يسمى بوليماكرون أو “سوفتلينز”. و هو عبارة عن مبلمرمصنوع من 2-هيدروكسي إيثيل الميثاكريلات (HEMA) بحيث يصبح شبكة إلى جلايكول الإيثيلين ثنائي الميثاكريلات. فالعدسات اللاصقة الأولية كانت تحتوي على  حوالي 38٪ ماء و لكن عدسات الهيدروجيل الحديثة قد تصل إلى 70٪ ماء. و حيث أن الماء يستخدم للسماح بنفاذ الأكسجين ، فإن هذه العدسات تزيد من تبادل الغازات ، كما أن عدسات الهيدروجيل مرنة للغاية و ترطب بسهولة.

تم طرح هيدروجيل السيليكون في الأسواق في عام 1998، وتتيح هذه المواد الهلامية من الملمراتت بنفاذية أعلى للاكسجين ، وبالتالي فإن المحتوى المائي للعدسات اللاصقة يصبح ليس له أي أهمية خاصة. وهذا يعني أنه يمكن تصنيع عدسات أصغر وأقل حجمًا. و أدى تطوير هذه العدسات إلى ظهور عدسات يمكن استخدامها لفترات أطول بأمان.

ومع ذلك ، هناك سلبيتان ترتبطان مع هيدروجيل السيليكون. فهلام السيليكون أكثر صلابة من العدسات اللاصقة المصنوعة من سوفتلينز ، كما أنها كارهة للماء ، و هذه سمة تجعل من الصعب ترطيبها و بالتالي يشعر من يرتديها بعدم الراحة إلى حد ما . و هناك ثلاثة عمليات صناعية تستخدم لجعل العدسات اللاصقة المصنوعة من هيدروجيل السيليكون أكثر راحة. فيمكن استخدام طبقة من البلازما لجعل سطح العدسة أكثر حبا للماء. أما الطريقة الثانية فتتضمن إعادة تصنيع المبلمر بحد ذاته ،

فهناك طريقة أخرى تطويل سلاسل الملمر بحيث لا تكون متشابكة بإحكام ويمكنها أن تمتص الماء بشكل أفضل أو تستخدم سلاسل جانبية خاصة (مثل السلاسل الجانبية المطعمة بالفلور ، والتي تزيد أيضًا من نفاذية الغاز).

و في الوقت الحاضر ، تتوفرعدسات الهيدروجيل اللاصقة و عدسات هيدروجيل السيليكون المرنة. و كما أن المواد الداخلة في تصنيع العدسات اللاصقة مختلفة ، فإن السوائل و المحاليل المستخدمة لحفظها مختلفة أيضا . فالمحاليل تساعد العدسات على ترطيبها وتطهيرها وتمنع تراكم رواسب البروتين.

 

العدسات اللاصقة الصلبة

أن العدسات اللاصقة الصلبة كانت معروف من حوالي 120 عامًا مضت. و في الأصل ، كانت تصنع العدسات اللاصقة الصلبة من الزجاج. و قد كانت سميكة وغير مريحة ولم تحصل على جاذبية واسعة النطاق. و لاحقا تم تصنيع العدسات اللاصقة الصلبة من مبلمرمتعدد ميثيل الميثاكريلات ، والذي يعرف أيضًا باسم PMMA أو بليكسيجلاس Plexiglas أو بيرسبكس Perspex. فمبلمر ميثيل الميثاكريلات PMMA كاره للماء و هذا يساعد العدسات بطرد البروتينات. كما لا تستخدم هذه العدسات الصلبة الماء أو السيليكون للسماح للتهوية. بدلاً من ذلك ، يضاف الفلور إلى المبلمر، الذي يشكل مسام مجهرية في المادة لصنع عدسة نفاذة للغاز . و هناك خيار آخر و هو إضافة ميثيل الميثاكريلات (MMA) مع TRIS لزيادة نفاذية العدسة.

و على الرغم من أن العدسات الصلبة تميل إلى أن تكون أقل راحة من العدسات اللاصقة المرنة ، إلا أنها يمكن أن تصحح مجموعة واسعة من مشاكل الرؤية ، كما أنها ليست متفاعلة كيميائياً ، لذلك يمكن ارتداؤها في بعض البيئات حيث تشكل العدسة اللاصقة المرنة خطراً على الصحة.

 

العدسات اللاصقة الهجينة

تجمع العدسات اللاصقة الهجينة بين تصحيح الرؤية المتخصصة للعدسة الصلبة وراحة العدسة المرنة. و تحتوي العدسة الهجينة على مركز صلب محاط بحلقة من مواد العدسة المرنة. و يمكن استخدام هذه العدسات الحديثة لتصحيح الاستجماتيزم (إنحراف النظر)  ومخالفات القرنية ، مما يوفر خيارًا بجانب العدسات الصلبة.

 

كيف تصنع العدسات اللاصقة

تميل العدسات اللاصقة الصلبة إلى أن تصنع لتلائم الشخص الذي يرتديها أي حسب الطلب  ، في  حين أن العدسات المرنة يتم إنتاجها بكميات كبيرة. و هناك ثلاث طرق تستخدم لصناعة العدسات اللاصقة :

 

التصنيع بالقالب الدوار: و هنا يتم نسج السيليكون سائل على قالب دوار ، حيث يتبلمر.

القولبة: و هنا  يتم حقن المبلمر السائل في قالب دوار ، و تعمل الجاذبية على تشكيل شكل العدسة أثناء بلمرة البلاستيك. و في العادة يتم ترطيب العدسات اللاصقة من البداية إلى النهاية في عملية القولبة، فأغلب العدسات اللاصقة المرنة يتم تصنيعها بهذه الطريقة.

القص الألماسي ( القص بالمخرطة ) – يقوم الالماس الصناعي بتقطيع قرص من المبلمر لتشكيل العدسة المصقولة باستخدام مادة كاشطة. يمكن تشكيل العدسات المرنة والصلبة باستخدام هذه الطريقة. و يتم ترطيب العدسات المرنة بعد عملية القطع والتلميع.

 

نظرة إلى المستقبل

تركز أبحاث العدسات اللاصقة على طرق تحسين العدسات و المحاليل المستخدمة معها لتقليل حدوث التلوث الجرثومي. في حين أن زيادة الأوكسجين الذي توفره هيدروجيلات السيليكون يقلل من الإصابة ، فإن بنية العدسات تجعل من السهل على البكتيريا استعمار العدسات. كما أن ما إذا كانت العدسات اللاصقة تم ارتداؤها أو تخزينها فإن ذلك سوف يؤثر أيضًا على مدى احتمال تلوثها. و تعد إضافة الفضة إلى مواد علبة العدسات إحدى الطرق لتقليل التلوث. كما يجربي البحث أيضا في دمج العوامل المضادة للميكروبات في العدسات اللاصقة .

كما يجري البحث حاليا حول العدسات الكترونية والعدسات تلسكوبية . في البداية ، قد تعتمد هذه العدسات اللاصقة على نفس المواد مثل العدسات الحالية ، ولكن من المحتمل أن تكون هناك مبلمرات يجري تصنيعها في الأفق.

 

المصدر: https://www.thoughtco.com/what-are-contact-lenses-made-of-4117551

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

التوزيع الإلكتروني للعناصر electronic configuration of elements

هذا الموضوع فقط التوزيع الإلكتروني للعناصر كمرجع سريع للمقارنة ، فإذا كنت تبحث عن الجدول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.