الرئيسية » مواضيع مختلفة في الكيمياء » المركبات الكيميائية السامة في مواد و مساحق و مستحضرات التجميل

المركبات الكيميائية السامة في مواد و مساحق و مستحضرات التجميل

إن بعض المكونات في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية هي مواد كيميائية سامة قد تكون خطرة على الصحة. و فيما يلي نظرة على بعض المكونات التي يجب الانتباه إليها والمخاوف الصحية التي قد تثيرها هذه المواد الكيميائية.

مضادات الجراثيم

توجد مضادات الجراثيم (مثل التريكلوسان) في العديد من المنتجات ، مثل صابون اليد ومزيلات العرق ومعجون الأسنان و غسول الجسم.

المخاطر الصحية: يتم امتصاص بعض العوامل المضادة للبكتيريا عن طريق الجلد. و قد أظهرت نتائج الابحاث أن التريكلوسان يفرز في حليب الأم ، وقد تكون هذه المواد الكيميائية سامة أو مسببة للسرطان. كما وجدت إحدى الدراسات أن مضادات الجراثيم قد تتداخل مع عمل هرمون التستوستيرون في الخلايا. و يمكن أن تقتل مضادات الجراثيم البكتيريا الواقية “الجيدة” وكذلك مسببات الأمراض ، مما يزيد من قابلية الإصابة بالفعل. و قد تزيد هذه المنتجات من معدل تطور سلالات البكتيريا المقاومة.

 

خلات البيوتيل

يوجد خلات البيوتيل في طلاء الأظافر و في ملمعات الأظافر.

المخاطر الصحية: قد تسبب أبخرة خلات البوتيل الدوخة أو النعاس. كما أن الاستخدام المستمر لمنتج يحتوي على خلات البوتيل قد يتسبب في تشقق الجلد و لاحقا جفافة.

 

هيدروكسي تولوين البيوتيلي

يوجد هيدروكسي تولوين البيوتيلي في مجموعة متنوعة من مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية. فهذا المركب هو مضاد للأكسدة و يساعد على إبطاء معدل تغير لون المنتج مع مرور الوقت.

المخاطر الصحية: قد يسبب هيدروكسي تولوين البيوتيلي تهيج الجلد و العينين .

 

قطران الفحم

يستخدم قطران الفحم للحد من الحكة و التقشير و لتنعيم البشرة ، وكمُلوِّن أيضا.

المخاطر الصحية: قطران الفحم مادة مسرطنة للإنسان.

 

ثنائي إثانولامين (DEA)

ثنائي إثانولامين هي مادة ملوثة مرتبطة بكوكاميد ثنائي إثانولامين ولوراميد ثنائي إثانولامين، والتي تستخدم كمستحلبات وعوامل رغوة في منتجات مثل الشامبو و كريمات الحلاقة  و المرطبات ، و غسول الأطفال.

المخاطر الصحية: يمكن امتصاص ثنائي إثانولامين في الجسم عن طريق الجلد. و يمكن أن تكون هذه المادة بمثابة مادة مسرطنة ويمكن تحويلها إلى النيتروسامين و هي مادة مسرطنة أيضًا. تعمل مادة ثنائي إثانولامين على اضطراب الهرمونات و يقلل من حتوى الجسم للكولين اللازم لنمو دماغ الجنين.

 

4،1 – ديوكسان

هذا هو الملوث الذي قد يرتبط مع كبريتات لوريث الصوديوم و PEG و  ومعظم المكونات الإيثوكسيلاتية و التي اسماؤها تنتهي  بـ -eth. توجد هذه المكونات في العديد من المنتجات ، وأبرزها الشامبو و غسول الجسم.

المخاطر الصحية: من المعروف أن 4،1 – ديوكسان يسبب السرطان في الحيوانات ولديه احتمال كبير للتسبب بالسرطان لدى البشر.

 

الفورمالديهايد

يستخدم الفورمالديهايد كمطهر و كمادة حافظة في مجموعة متنوعة من المنتجات ، مثل طلاء الأظافر  والصابون  ومزيل العرق  وكريم الحلاقة و لاصق الرموش  والشامبو. و حتى عندما لا يتم سرده كمكون من مكونات مواد التجميل ، فإنه يمكن أن ينتج عن تفكك المكونات الأخرى ، وعلى الأخص ديازوليدينيل اليوريا ، وإيميدازولدينيل اليوريا ، ومركبات الكواتيرنيوم.

المخاطر الصحية: حظر الاتحاد الأوروبي استخدام الفورمالديهايد في مستحضرات التجميل ومنتجات العناية الشخصية. و ترتبط هذه المادة بمخاوف صحية متعددة ، مثل الجهاز التنفسي وتهيج العينين والسرطان وتلف الجهاز المناعي والأضرار الجينية والربو.

 

العطور

يمكن استخدام مصطلح “العطر” الجذاب للإشارة إلى أي من المواد الكيميائية الموجودة في أحد منتجات العناية الشخصية.

المخاطر الصحية: العديد من العطور سامة. قد تكون بعض هذه العطور الفثالات ، والتي يمكن أن تكون بمثابة مسببات للسمنة (تسبب السمنة) وربما تعطل وظيفة الغدد الصماء الطبيعية ، بما في ذلك الصحة الإنجابية. كما تسبب الفثالات  عيوباً و تأخرا في النمو .

 

الرصاص

يوجد الرصاص عادةً كملوث ، كما هو الحال في السيليكا المائية ، وهو مكون في معجون الأسنان. و يضاف خلات الرصاص كعنصر في بعض أحمر الشفاه وصبغة شعر الخاصة بالرجال.

المخاطر الصحية: الرصاص هو سم عصبي و يمكن أن يسبب تلف في الدماغ وتأخيرات في النمو حتى في التركيزات المنخفضة للغاية.

 

الزئبق

تسمح إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) باستخدام مركبات الزئبق في تركيب مستحضرات التجميل الخاصة بالعيون بتركيزات تصل إلى 65 جزءًا في المليون. و قد تم إيجاد المادة الحافظة ثايمروسال  في بعض الماسكارات، هو منتج يحتوي على الزئبق.

المخاطر الصحية: يرتبط الزئبق بمجموعة من المخاوف الصحية بما في ذلك الحساسية وتهيج الجلد  والسمية  والضرر العصبي  والتراكم الأحيائي ، والأضرار البيئية.

و ينتقل الزئبق بسهولة إلى الجسم عبر الجلد ، لذا فإن الاستخدام الطبيعي للمنتج يؤدي إلى التعرض له بتراكيز مختلفة .

 

التلك

يستخدم التلك لامتصاص الرطوبة و توفير لمعان خاص. و يوجد التلك في ظلال العيون و أحمر الخدود و بودرة الأطفال و مزيل العرق و والصابون.

المخاطر الصحية: من المعروف أن التلك بمثابة مادة مسرطنة للإنسان ويرتبط ارتباطًا مباشرًا بسرطان المبيض. و يمكن أن يتصرف التلك بشكل مشابه للأسبستوس عند استنشاقه وقد يؤدي إلى تكوين أورام الرئة.

 

التولوين

يوجد التولوين في طلاء الأظافر وصبغات الشعر كمذيب لتحسين الالتصاق و لإضافة للمعان.

الخطر الصحي: التولوين سام ويرتبط مع الضرر الإنجابي والتنموي. قد يكون التولوين مادة مسرطنة بالإضافة إلى ارتباطه بمعدل انخفاض الخصوبة و قد يتسبب التولوين أيضا في تلف الكبد والكلى.

المصدر: https://www.thoughtco.com/toxic-chemicals-in-cosmetics-607729

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

التوزيع الإلكتروني للعناصر electronic configuration of elements

هذا الموضوع فقط التوزيع الإلكتروني للعناصر كمرجع سريع للمقارنة ، فإذا كنت تبحث عن الجدول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.