الرئيسية » مواضيع مختلفة في الكيمياء » لماذا يتم إضافة الكلور إلى ماء الشرب؟

لماذا يتم إضافة الكلور إلى ماء الشرب؟

الكلور معقم ذو كفاءة عالية ، ويضاف إلى إمدادات المياه العامة لقتل البكتيريا المسببة للأمراض التي قد تحتوي عليها المياه أو أنابيب النقل.

يقول ستيف هاريسون ، رئيس شركة تصنيع النظم البيئية لتوزيع المياه: “لقد تم الترحيب بالكلور باعتباره المنقذ ضد الكوليرا وغيرها من الأمراض التي تنقلها المياه ، و ذلك حقيقة لا جدال فيها”. “فقد سمحت صفات الكلور المعقمة  للمجتمعات والمدن بأكملها بالنمو والازدهار من خلال توفير مياه الصنبور الخالية من الأمراض إلى المنازل والصناعة”.

 

إيجابيات وسلبيات الكلور

لكن هاريسون يقول إن كل هذا التعقيم لم يتحقق بدون ثمن: فالكلور الذي يتم إدخاله في إمدادات المياه يتفاعل مع العناصر الأخرى التي توجد بشكل طبيعي لتشكيل سموم تعرف باسم الميثانات ثلاثية الهالوجين (THMs) ، والتي تشق طريقها في نهاية المطاف إلى أجسامنا، وقد تم ربط الميثانات ثلاثية الهالوجين (THMs)  بمجموعة واسعة من الأمراض التي تصيب الإنسان والتي تتراوح من الربو والأكزيما إلى سرطان المثانة وأمراض القلب. بالإضافة إلى ذلك ، يستشهد الدكتور بيتر مونتاج من مؤسسة الأبحاث البيئية بالعديد من الدراسات التي تربط بين الاستهلاك المعتدل والثقيل لمياه الصنبور المعالج بالكلور من جانب النساء ذوات معدلات الإجهاض العالية والعيوب الخلقية. وقد خلص تقرير حديث لمجموعة العمل البيئية غير الهادفة للربح إلى أنه منذ عام 1996 رغم عام 2001 ، استهلك أكثر من 16 مليون أمريكي كميات خطيرة من مياه الصنبورالملوثة بنسب عالبة من الكلور، و قد وجد التقرير إلى أن إمدادات المياه في واشنطن العاصمة وحولها ، وفيلادلفيا ، وبيتسبيرج في بنسلفانيا ، ومنطقة باي في كاليفورنيا تعرض أكبر عدد من الناس للخطر ، على الرغم من أن 1100 شبكة مياه أصغر أخرى في جميع أنحاء البلاد أثبتت أيضًا أنها إيجابية لمستويات عالية من الملوثات.

وقالت جين هوليهان ، مديرة أبحاث EWG: “المياه القذرة التي تدخل محطة المعالجة تخرج من الصنبورملوثة بمنتجات ثانوية من الكلور “. “الحل هو تنظيف بحيراتنا وأنهارنا و جداولنا ، وليس معالجة إمدادات المياه بالكلور فقط”.

 

بدائل الكلور

إن تنقية الماء من الكملوثات وتنظيف مستجمعات المياه لن يتم بين عشية وضحاها ، ولكن توجد بدائل للكلور لمعالجة المياه. يذكر الدكتور مونتاج أن العديد من المدن الأوروبية والكندية تقوم الآن بتطهير مواردها المائية بالأوزون بدلاً من الكلور. و حاليًا ، تقوم حفنة من المدن الأمريكية بنفس الشيء ، وأبرزها لاس فيجاس ونيفادا وسانتا كلارا ، كاليفورنيا.

و هناك آخرون يعيشون في مدن مختلفة لدهم خيارات أخرى حيث أولا وقبل كل شيء هو تركيب وسائل ترشيح على الصنبور نفسه، و تعتبر المرشحات القائمة على الكربون هي الأكثر فعالية في إزالة الميثانات ثلاثية الهالوجين (THMs) والسموم الأخرى.  و قد قام موقع معلومات المستهلك WaterFilterRankings.com بمقارنة مختلف فلاتر المياه على أساس السعر والفعالية. و قد أشار الموقع إلى أن المرشحات من Paragon و Aquasana و Kenmore و GE و Seagul تزيل معظم إن لم يكن كل الكلور و الميثانات ثلاثية الهالوجين (THMs) وغيرها من الملوثات المحتملة في ماء الصنبور.

مع ذلك ، يمكن للمستهلكين المهتمين الذين لا يملكون المال لإنفاقه على وسائل الترشيح المركبة في المنازل ، الاعتماد على الصبر. فإذا ما تم الماء مكشوفا في الثلاجة لمدة 24 ساعة فإن الكلور والمركبات ذات الصلة سوف تتطاير من الماء .

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

متعدد الأريلات Polyarylates

متعدد الأريلات، هي عائلة من البلاستيك عالية الأداء والمشار إليها بقوتها وصلابتها ومقاومتها الكيميائية و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.