الرئيسية » مواضيع مختلفة في الكيمياء » المخلوط (الخليط) : التعريف و أمثلة من العلوم

المخلوط (الخليط) : التعريف و أمثلة من العلوم

في الكيمياء ، يتشكل الخليط عندما يتم دمج مادتين أو أكثر بحيث تحتفظ كل مادة بهويتها الكيميائية. فالروابط الكيميائية بين المكونات لا تنكسر ولا تتشكل.و على الرغم من أن الخصائص الكيميائية للمكونات لا تتغير ، إلا أن الخليط قد يحمل خواص فيزيائية جديدة ، مثل درجة الغليان و درجة الانصهار. على سبيل المثال ، ينتج عن الخلط بين الماء والكحول مزيج يحتوي على درجة غليان أعلى و درجة انصهار أقل من الكحول (درجة

الغليان أقل و درجة غليان أعلى من الماء).

 

أمثلة على المخاليط

– يمكن خلط الدقيق مع السكر لتشكيل خليط.

– خلط السكر والماء لتشكيل خليط.

– الدخان هو مزيج من الجزيئات الصلبة والغازات.

 

أنواع المخاليط

هناك نوعان رئيسيان  من المخاليط و هما المخاليط غير المتجانسة و المخاليط المتجانسة. فالمخاليط غير المتجانسة تكون المكونات فها غير متجانسة (على سبيل المثال الحصى) ، في حين أن المخاليط المتجانسة لها نفس الطور والتكوين ، بغض النظر عن المكان الذي أخذت منه العينات (مثل الهواء). وحتى إذا كانت العينة تتكون من عنصر واحد ، فقد تشكل خليطًا غير متجانس. ومن الأمثلة على ذلك مزيج من االجرافيت والماس (كلاهما كربون).

و إلى جانب تصنيفها على أنها غير متجانسة أو متجانسة ، يمكن أيضًا وصف المخاليط وفقًا لحجم جسيم المكونات:

المحاليل- يحتوي المحلول الكيميائي على أحجام جزيئات صغيرة جدًا (يقل قطرها عن 1 نانومتر). بحيث يكون المحلول من الناحية الفيزيائية مستقرا ولا يمكن فصل مكوناته عن طريق صب العينة أو فصلها من خلال الطرد المركزي. و من أمثلة المحاليل الهواء (الغاز) ، والأكسجين المذاب في الماء (السائل) ، والزئبق في ملغم الذهب (الصلب) ، والأوبال (الصلب) ، والجيلاتين (الصلب).

الغروانيات– يبدو المحلول الغروي متجانسًا للعين المجردة و لكن تظهر الجسيمات بشكل أوضح تحت تكبير المجهر، بحيث تتراوح أحجام الجسيمات من 1 نانومتر إلى 1 ميكرومتر. و مثل المحاليل فإن الغروانيات مستقرة من الناحية الفيزيائية، كما انها تُظهر تأثير تيندال كما لا يمكن فصل مكونات الغروانية باستخدام التصفيق، ولكن يمكن عزلها بالطرد المركزي. من أمثلة الغروانيات: رذاذ الشعر (الغاز) ، الدخان (الغاز) ، الكريمة المخفوقة (الرغوة السائلة) ، الدم (السائل) ،

المعلقات– في العادة تكون الجسيمات الموجودة في المحاليل المعلقة كبيرة نسبيا بحيث يبدو الخليط غير متجانسة. كما أن عوامل التثبيت مطلوبة للحفاظ على الجزيئات من أن تنفصل عن الخليط. و مثل الغرويات ، تُظهر المعلقات تأثير تيندال. يمكن فصل المعلقات إما عن طريق التصفيق أو الطرد المركزي. تشمل أمثلة المعلقات الغبار في الهواء (الصلب في الغاز) ، الخل (السائل في السائل) ، الطين (الصلب في السائل) ، الرمال (المواد الصلبة المخلوطة معًا) ، والجرانيت (المواد الصلبة المخلوطة).

 

أمثلة ليست مخاليط

فقط لكونك تخلط مادتين كيميائيتين معًا ، لا تتوقع أن تحصل دائمًا على خليط! ففي حالة حدوث تفاعل كيميائي ، تتغير هوية المادة المتفاعلة و هذا بالطبع ليس خليطا. فالجمع بين الخل وصودا الخبز ينتج عنه تفاعل لإنتاج ثاني أكسيد الكربون والماء. لذلك هذا لا يعتبر خليطا ، كما أن الجمع بين الحمض والقاعدة أيضًا لا ينتج عنه خليط.

 

المصدر: https://www.thoughtco.com/mixture-definition-chemistry-glossary-606374

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

مفهوم برونستد و لوري للحموض و القواعد Bronsted-Lowry definition of acids and bases

مفهوم برونستد و لوري للحموض و القواعد و العيوب المتعلقة بهذه المفهوم ، عرض بوربوينت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.