الغسيل الكلوي

الديال أو غسل الكلية أو الديلزة أو الميز الغشائي و هي عملية أو تقنية تهدف إلى إزالة الفضلات والمواد السامة من الجسم و القيام بالوظائف التي تقوم بها الكلية و هذه التقنية تعرف لدى العامة باسم غسيل الكلى و فيها يتم إما بإدخال المريض إلى المستشفى أو عبر زيارة وحدات غسيل الكلى في العيادات الخارجية و عملية غسيل الكلى تجري تحت إشراف أطباء وممرضين مختصين، و قد يخضع المريض في بعض الحالات إلى غسيل كلى في المنزل وذلك إذا تعثر نقله إلى المستشفى.

و هناك نوعان من الغسيل الكلوي
1 – الغسيل الدموي بواسطة الكلى الصناعية.
2 – الغسيل البريتوني.

1 – الغسيل الدموي بواسطة الكلية الصناعية :
الكلية الصناعية: عبارة عن جهاز متقدم يساعد على تطهير الجسم من مخلفات التحول الغذائي التحول تحدث في الجسم وكذلك السموم عندما تفقد كلية الجسم وظائفها، ويسمى هذا الجهاز فنياً جهاز وحدة تطهير الدم خارجيا أي خارج الجسم.

و يمكن تعريف غسيل الجسم أو التطهير بأنه استخراج السوائل الزائدة وكذلك ضبط الأملاح والمعادن التي يحتويها الجسم والتي عجزت الكلية عن القيام بها.

مكونات جهاز الغسيل الدموي :
هو عبارة على جهاز مكوناً من أسطوانة كبيرة تحتوي على أنابيب حلزونية من السلوفان والجزء السفلي من هذه الأسطوانة مغمور في محلول يساعد على التنقية يجري الدم وسط هذه الأنابيب بواسطة الحركة الدائرية.

مكونات جهاز الغسيل الدموي:
1 – المحلول.
2 – مضخات الدم.
3 -جهاز التحكم.
4 – الفلتر (المديال).

كيفية الغسيل الدموي في الكلية الصناعية :
يتم الغسيل الدموي في الكلية الصناعية عن طريق مرور الدم على أحد أوجه الغشاء شبه المنفذ ومحلول غسيل يشبه في تكوينه ماء الجسم على الوجه الآخر للغشاء. وعلى هذا الأساس فإن أي مذاب يزداد تركيزه في الدم على نسبته في المحلول ينتج عنها عبور هذا المذاب وتركه للدم، مثال ذلك البولينا- وعلى العكس فإن أي مذاب موجود بتركيز أعلى في محلول الغسيل يعبر الغشاء إلى الدم ومثال ذلك: الصوديوم- الجلوكوز- البيكربونات.
وبهذا يتخلص الجسم من الماء وبقية التحول الغذائي الزائد وتستمر جلسة الغسيل من (4- 6) ساعات وتتكرر ثلاث مرات أسبوعية ويتم تحديد الساعات المناسبة بناء على وزن المريض وكفائة جهاز الترشيح المستعمل وسرعة سريان الدم في جهاز الكلية الصناعية.

2 – الغسيل البريتوني (الصفاقي) :

كيفية الغسيل البريتوني:
في هذه الحالة يقوم الغشاء البريتوني للجسم مقام الغشاء الشبه منفذ للكلية الصناعية. والغشاء البريتونى هو الغشاء الذي يبطن تجويف البطن ويغطي الأحشاء البطنية.وتتم هذه الطريقة عن طريق إدخال محلول الغسيل (وهو محلول معقم له مواصفات وتراكيز معينة) ويتم إدخاله في تجويف البطن مدة 20- 30 دقيقة ثم يستخرج على فترات منتظمة ثم يعاد إدخال لترين آخرين وهذا إلى أن يتم استخدام حوالي 60 لتراً مما يكفي لاستخلاص المواد السامة المراد استخلاصها من الجسم.

استخدامات الغسيل البيريتوني:
1 – مريض كبير في السن تعدى 56 سنة.
2 – بعض الأطفال الذي يصعب التعامل معهم بالكلية الصناعية.
3 – المرضى الذين يعانون من داء السكري.
4 – إذا وجدت عوارض للقيام بعملية الغسيل الكلوي مثل التوصيلة الشريانية الوريدية.
5 – في حالات مرض الشرايين التاجية للقلب أو ذبحه أو خفقان.
6 – يستخدم الغسيل البريتوني في الأماكن البعيدة والتي لا تتوفر فيها أجهزة كلية صناعية.
مضاعفات الغسيل البريتوني :
1 – آلام حادة في البطن نتيجة الإدخال ونتيجة التركيز .
2 – جفاف وينتج عنه هبوط في الضغط أو انقباض العضلات .
3 – نقص البوتاسيوم في الدم .
4 – التهاب في الغشاء البريتوني .

الفرق بين الغسيل الكلوي وبالكلية الصناعية والغسيل البريتوني :

 

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

التفاعل الكهروكيميائي Electrochemical Reaction

أي عملية كيميائية تنتج عن أو تصاحب مرور تيار كهربائي و ينتج عنها في أغلب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.