معدات و أدوات الوقاية الشخصية في المختبرات

 

 

إن معدات الوقاية الشخصية (و المعروفة اختصارا ب PPE) تعتبر واحدة من أهم الطرق الرئيسة لحمايتك من الأذى عند العمل في المختبر ، و من المهم أن تدرك لماذا يطلب منك معلمك دائما استخدام معدات الوقاية الشخصية في المختبر.
تُستخدم معدات الوقاية الشخصية للحد من أو تقليل التعرض لبعض المخاطر التي قد تواجهها عند العمل في مختبر الكيمياء، فمعدات الوقاية الشخصية تشمل عناصر مُصمَّمة لحماية مناطق معينة من الجسم، مثل العينين و اليدين، و عادة تشمل معدات الوقاية الشخصية القفازات، و واقيات العينين، و معاطف المختبر، و المريول، و مع ذلك لا تعتمد فقط على معدات الوقاية الشخصية لحمايتك من أي واقعة، لأنها على الأغلب تكون هي الحاجز النهائي بينك و بين تعرضك للخطر.

الشَّعر و الملابس (الملابس الخاصة للمختبر)
إن الملابس التي سوف ترتديها في المختبر يجب أن توفر لك الحماية الأساسية للجلد من رذاذ و انسكابات المواد الكيميائية. فالملابس القصيرة و كذلك التنانير القصيرة، والقمصان الكاشفة للبطن سوف تعرض جسمك بدون أي داع للإنسكابات المحتملة، و عليه فإنه من الحكمة دائما التقليل من كمية الجلد المعرضة للبيئة المخبرية. كما أن الملابس الواسعة أو الفضفاضة ليست مناسبة للعمل في المختبر. فالأكمام الفضفاضة ممكن أن تصطدم بزجاجات المواد الكيميائية دون قصد أو أن تلوث بالمواد الكيميائية المنسكبة أو أن تتعرض لخطر الحريق عند التعامل مع اللهب. و ينصح أيضا أن يتم خلع الشماغ أو الغترة و تعليقها في مكان مناسب بعيدا عن المواد الكيميائية ، كما ينصح الطالبات اللاتي يرتدين الحجاب أن يثبتن أطراف الحجاب بحيث لا تلامس المواد الكيميائية. أما الطالبات اللاتي يرتدين النقاب أو الخمار و لضمان الخصوصية لهن فإنه يقترح أن يجرين التجارب الخاصة بهن في مختبر خاص و بوجود مشرفة المختبر أو أستاذة المادة شريطة خلع النقاب أو الخمار أثناء العمل نظرا لخطورة غازات بعض المواد الكيميائية.كما يفضل أن تكون الملابس مصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن. و من هنا قد يطلب منك أو يلزمك معلمك أو مؤسستك التعليمية ارتداء المعاطف أو المريول أثناء العمل المخبري، فالمعاطف غير القابلة للاشتعال وغير المسامية توفر لك الحماية الأكثر قبولا والأقل تكلفة. و إذا كنت ترتدي جاكيت أو معطف مختبر بدلا من المريول، فإنه يجب أن يكون الجاكيت أو المعطف مزودا بالسحَّاب بدلا من الأزرار بحيث يسهل خلعها في حالة الطوارئ.
و في المختبر أرتدِ الأحذية التي وجهها العلوي مصنوع الجلد أو الجلد الصناعي و التي تغطي تماما قدميك و أصابع القدم أيضا (الأحذية المغلفة للقدم تماما)، حيث سيوفر هذا لقدميك أفضل حماية من انسكابات المواد الكيميائية و العناصر الساقطة، و عندما تختار الحذاء الذي سوف تذهب به إلى المختبر، ضع في عين الاعتبار أن الأحذية التي سوف ترتديها في المختبر يجب أن توفر الحماية لأصابع القدمين بالإضافة إلى الثبات و الاستقرار أثناء المشي.
و اعمل دائما على تقييد الشعر الطويل والملابس فضفاضة، فالشعر الطويل يمكن بسهولة أن يتشابك مع الاجهزة، و يمكن أيضا أن يتعرض للمواد الكيميائية، أو يمكن أن تولع به النيران عن طريق التعرض المباشر للهب موقد بنزن. كما يجب في المختبر تجنب ارتداء المجوهرات، مثل الخواتم والأساور والقلائد و معاصم اليد، فالمجوهرات ممكن أن تتلف بسبب الغازات والأبخرة الكيميائية و انسكابات المواد الكيميائية المختلفة. كما أن تسرب المواد الكيميائية بين المجوهرات والجلد يمكن أن يسبب تآكل و تهيج في الجلد و احتجاز للمواد الكيميائية هناك. و لا ننسى أن المجوهرات يمكن أيضا أن تتشابك مع الأدوات و الأجهزة مما ينتج عن ذلك بعض الإصابات.

حماية العينين
يجب على كل شخص في المختبر بما في ذلك الزوار ارتداء و اقي للعينين في جميع الأوقات حتى و لو لم يكن هناك أي تجارب كيميائية، فهناك بعض التجارب يتطاير منها رذاذ المواد الكيميائية مما يتطلب ارتداء نظارات واقية ذات تهوية غير مباشرة. أما للتجارب الأخرى العادية فإن نظارات الواقية العادية أو البسيطة يمكن أن تكون كافية. و لكونك لا ترغب في شراء نوعين من النظارات الواقية، فمن الحكمة استخدام نظارات أكثر وقائية لبيئات متغيرة، لذلك فإن النظارات الواقية المعتمدة للوقاية من رذاذ المواد الكيميائية تعتبر الأفضل . و عليه فإن قسم الكيمياء في مؤسستك التعليمية سوف يقيم المخاطر في المختبر الخاص الذي سوف تعمل فيه و بالتالي تحديد الحماية الأنسب للعينين للتجارب التي تجرى في مختبراتهم التعليمية. و يجب التنويه هنا إلى أن النظارات الطبية العادية لا توفر الحماية المناسبة للعينين في المختبر ضد شظايا الانفجارات أو من رذاذ المواد الكيميائية الخطرة، وللأسف فقد نتجت إصابات خطيرة عن ارتداء النظارات الطبية العادية بدلا من النظارات الواقية أو نظارات السلامة.

القفازات الواقية
تعتبر القفازات الواقية من أهم وسائل الوقاية الشخصية ، و لذا فإن مدرسك سوف يُقيم خطورة المخاطر التي سوف تواجهها و سوف يطلب منك استخدام القفازات كلما لزمت الحاجة و بالنوع المطلوب، فنوع القفازات الواقية يجب أن يتم اختياره بناء على نوع المواد الكيميائية المستخدمة. فقبل أن تستخدم القفازات قم دائما بفحص القفازات و خلوها من التشققات أو الثقوب الصغيرة. و لتجنب الانتشار غير المقصود للمواد الكيميائية، قم بخلع القفازات قبل أن تخرج من منطقة العمل و قبل أن تلامس الأشياء الأخرى مثل الهاتف الجوال ، الآلات الحاسبة والكمبيوترات المحمولة (اللابتوب) و مقابض الأبواب و أدوات الكتابة و المذكرات و الكتب أيضا، كما يجب عليك أن تغسل يديك جيدا قبل الخروج من منطقة العمل حتى و لو كنت لابسا للقفازات من قبل.
هناك أنواع كثيرة و مختلفة من المواد التي تصنع منها القفازات الواقية مثل : النيوبرين و المطاط البيوتيلي و أنواع أخرى كثيرة، كما أن هناك أنواع مختلفة من القفازات لها أطوال مختلفة ، فالبعض منها يغطي الذراع بالكامل و البعض الآخر يغطي اليد فقط و البعض الثالث يغطي لحد الكوعين، و يجب الإشارة هنا إلى أن الأشخاص الذين لديهم حساسية من اللاتكس يجب عليهم عدم ارتداء القفازات الواقية المصنوعة من اللاتكس.
و على الرغم من أن القفازات المصنوعة من القماش أو من الجلد تحمي من الاجسام الباردة أو الساخنة ألا أنه لا يمكن الاعتماد عليها للوقاية من أخطار المواد الكيميائية. فمدرس المادة و كذلك الكلية التي تدرس بها مسؤولون عن تقييم خطورة المخاطر و أيضا عن اختيار القفازات الأنسب لكل تجربة.
كما يجب عدم إعادة استخدام القفازات التي تستخدم لمرة واحدة أو القفازات التي تم تلويثها بالمواد الكيميائية، فالقفازات لا يمكن إعادة استعمالها مرة ثانية لأنه من الصعب إزالة المواد الكيميائية منها، و عليه لذلك فإن القفازات الملوثة ممكن اعتبارها بأنها مخلفات خطرة و لكن لا تكمن هنا الحكاية، فيجب و في جميع الظروف التخلص من القفازات الملوثة في حاويات خاصة معدة خصيصا للمخلفات الخطرة ، أو أن يتم التخلص منها حسب توجيهات أستاذ المادة.

 

 

مقالات قد تفيدك :

أضف تعليق

كلمات دليلية: , , , , , , , ,