التلوث المائي

 

 

تعريف التلوث المائي

يمكن تعريف التلوث المائي بأنه وجود الملوثات في الماء بكميات كبيرة أو بشكل يمنع استعمال الماء للأغراض المختلفة كالشرب و الري و التبريد أو يجعله غير صالح لحياة الكائنات المائية .

يقول الله تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي ) . صدق عز من قائل بأهمية الماء حيث لا يستطيع كائن أن يستغني عنه لدخوله في كل مجالات الحياة.. حيث يدخل في جميع العمليات الحيوية والتفاعلات داخل جسم الكائن الحي.

إن الماء الذي ينزل على الأرض ينزل في صورة نقية جداً خالية تقريباً من الجراثيم الميكروبية والملوثات الأخرى. و لكن نظرا لنشاط الإنسان في البيئة و استخدامه للأجهزة المختلفة و المواد و المحاليل أدت إلى تحويل هذا الماء إلى ماء غير صالح للاستهلاك الآدمي كنتيجة طبيعية للتطور الهائل في المجال الصناعي حيث يتعرض هذا الماء ويتحول إلى ماء غير صالح للاستهلاك مثال لذلك  التالي :

أ – المطر الحمضي الذي ينتج من جراء ما تطلقه المصانع من انبعاثات وغازات .

ب – يتلوث الماء بمخلفات الصرف الصحي .

ج- يتلوث الماء بالمواد الكيميائية و المبيدات .

د- يتلوث الماء ببعض العناصر المعدنية مثل الرصاص ، الزئبق ، الفوسفات ، والنترات والكلور والنفط .

 

قياس التلوث المائي

1 – يمكن قياس وتحديد مستـوي تلوث الماء عن طريق قياس الأكسجين الحيوي والكيميائي المستهلك .

2 – قياس العناصر المعدنية الثقيلة .

3 – الفحص الميكروبيولوجي من أهم القياسات أيضاً .

4 – قياس المواد العضوية الكيميائية .

 

الملوث الحقيقي للماء

إن التلوث قد أصاب معظم موارد المياه في العلم ، وأصبح القلق الدائم هو السمة التي تسيطر على معظم الدول خاصة المتقدمة منها والتي بدأت تواجه تلوث المياه على مدى العقدين السابقين ، ولكنها حققت قدراً ضئيلاً من النجاح وجاء في تقرير منظمة الأمم المتحدة للبيئة عن بيئة العالم في الفترة من 1972-1982م ما يلي 🙁 أن تلوث الأنهار بات اعتدالا في هذا العقد منه في العقد السابق وبقي عدد قليل من الأنهار، ملوثاً كبيراً ) ….. فمن المسؤول عن هذا التلوث المائي ؟  فالإنسان هو الملوث الحقيقي للماء وذلك للأسباب التالية :

1 – نتيجة لتطوره الصناعي .

2 – نتيجة لزيادة متطلبات رفاهيته.

3 – سكب كمية كبيرة من النفط والمخلفات الصناعية في مصادر المياه.

4 – استخدام الجائر للمبيدات والأسمدة الزراعية .

5 – حركة النقل و المنشئات في المحيطات و البحار .

 

أهم مشكلات تلوث الماء

إن مشاكل المياه كثيرة ولا حصر لها ، ولا يمر يوم إلا وتتعرض المياه في العالم أجمع إلى مشاكل تدمر أنظمتها البيئية .أو وتحدث خللاً واضحاً فيها .. وهناك حوادث كثيرة في بعض مناطق العالم المائية ومن أشهرها التسمم بالزئبق الذي حدث في خليج بينماتا ، حيث ألقى أحد المعامل بالزئبق في مياه هذا الخليج ، وكان هذا التسمم مأساة حقيقية حيث تراكم الزئبق في الأسماك والتي أثرت على الإنسان عند تناولها تحدثت أعراض اضطرابات عصبية سلوكية خطيرة . كما أن هذا الزئبق بقي فترة طويلة في الخليج حيث تحول بفعل تأثير البكتيريا إلى مواد عضوية ترسبت وبقيت فترة في هذه البيئة المائية .

ويمكن تلخيص أهم مشكلات تلوث الماء في التالي :

أ – تلوث البحار والمحيطات نتيجة لحوادث الغرق والحريق التي تتعرض لها ناقلات النفط العملاقة

ب – سكب كميات من الماء الملوث في البحار عن طريق ناقلات النفط أثناء عودتها إلى موانئ التصدير محملة بالماء اللازم.

ج- يكون النفط طبقة رقيقة على سطح الماء تمتد لمسافات طويلة قد تصل إلى أكثر من 15 كم ، وهو الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تسمم للكائنات الحية البحرية .

د- يتحول جزء من النفط إلى كرات صغيرة تلتهـم بواسطة الأسماك وهو ما يؤثر على السلسلة الغذائية .

هـ –   يتلوث الماء بمخلفات الصرف الصحي الأمر الذي يكون بيئة مناسبة لنمو الميكروبات والكائنات الدقيقة وهو الأمر الذي يؤثر على صحة الإنسان . وأيضاً كميات من العناصر المعدنية الثقيلة مثل الرصاص والكوبالت والكادميوم والمنغنيز .

و- يتلوث الماء بمخلفات صناعات الدهانات والإسمنت والزجاج والمنظفات والصناعات الغذائية والأدوية .

ز- يتلوث الماء بالإشعاع ، حيث يستخدم في تبريد الصناعات ومحطات توليد الطاقة الكهربائية والنووية .

ح- إن التلوث بمخلفات الصرف الصحي بما فيها من عناصر معدنية ثقيلة يسهم بدرجة كبيرة في تأقلم الكائنات الحية الدقيقة ونموها في التراكيز العالية من تلك المعادن.

الأبحاث والدراسـات دلت على ذلك وأثبتت أن قدرة بعـض الكائنات الدقيقة الحيـة والمعزولة من أماكن مختلفـة من المملكـة العربية السـعودية على النمو في التراكيز العاليــة كبير جـداً.

تعد عناصر الزئبق والكادميوم والكوبالت والنيكل من أهم العناصر المعدنية الملوثة .

1- فالرصاص يدخل في صناعات الطلاء و القصدير والطباعة .

2- وقود السيارات يعد ويمثل مصدراً رئيسياً للرصاص.

3- الزئبق يستخدم في صناعة الطلاء والبلاستيك.

4 – الكادميوم يدخل في صناعة المضادات الحشرية والميكروبية .

تمتاز تلك العناصر المعدنية بصفاتها المتراكمة داخل جسم الإنسان والكائن الحي، أي أن جسم الإنسان تترسب فيه و تتراكم العناصر المعدنية ، إذ ربما تصل بعد سنوات إلى مستويات عالية جدا قد تضر بالإنسان و الكائنات الحية مسببة مشاكل مرضية و العياذ بالله .

 

 

 

مقالات قد تفيدك :

أضف تعليق

كلمات دليلية: , ,