قوى لندن

قوى لندن

(الكيمياء العامة المستوى الاول – الكلية الجامعية بالجموم)
  • قوى تجاذب ضعيفة تعمل بين جميع أنواع الجزيئات نتيجة لتكون ثنائي قطب لحظي عليها بسبب تكون تفاوت لحظي في الكثافة الإلكترونية في الذرات
  • فمثلا في ذرة الأرجون ،  في لحظة قصيرة من الزمن تتجمع الشحنات السالبة في أحد طرفي الذرة فتحمل شحنة سالبة جزئية و يحمل الطرف الآخر شحنة موجبة جزئية. و يعرف هذه التوزيع غير المنتظم للشحنات باسم ثنائي القطب اللحظي و بالتالي يؤثر ثنائي القطب اللحظي على الذرات المجاورة و يجعلها مستقطبة بالحث فينشأ عن ذلك قوى تجاذب فيما بينها يعرف باسم قوى لندن.
  • تعتبر قوى لندن ضعيفة لأنها تنشأ عن استقطاب لحظي يظهر للحظة قصيرة من الزمن و يختفي بعدها.
  • تتكون قوى لندن بين جميع أنواع الجزيئات سواء كانت قطبية أم غير قطبية و لكنها تكتسب أهمية خاصة في الجزيئات غير القطبية و في الغازات النبيلة لأنها قوى التجاذب الوحيدة العاملة بين ذراتها.

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

التحليل الطيفي و تحديد البنية الكيميائية – مطيافية الرنين النووي المغناطيسي NMR

ملاحظة هامة: هذا المقال مشتق بتصرف من كتاب : Organic Chemistry A Short Course, 13th …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.