الرئيسية » الموسوعة الكيميائية » سداسي كلوريد الهكسان الحلقي Hexachlorocyclohexane

سداسي كلوريد الهكسان الحلقي Hexachlorocyclohexane

إن سداسي كلورو حلقي الهكسان (HCH) هو أحد المركبات العضوية متعددة الهلجنة و التي تتكون من حلقة سداسية الكربون ، مرتبط بكل ذرة كربون ذرة كلور واحدة ذرة هيدروجين واحدة . و هناك العديد من الأيزومرات (المتصاوغات – المتماكبات) لهذا التركيب ، تختلف باختلاف الكيمياء الفراغية لكل بدائل الكلور على الهكسان الحلقي. و في بعض الأحيان يطلق عليه خطأً “سداسي كلوريد البنزين” (BHC). وقد تم استخدامها كنماذج لتحليل تأثيرات المواقع الهندسية المختلفة للذرات الكبيرة ذات الروابط الثنائية القطبية على ثبات تشكيل الهكسان الحلقي. و تستعمل بعض متصاوغات سداسي كلورو حلقي الهكسان كمبيدات زراعية.

ألفا – سداسي كلوريد الهكسان الحلقي (α-HCH) أو 6،5،4،3،2،1-سداســي كلوريد الهكسان الحلقي ، و هو كلوريد عضوي ، وهو واحد من متصاوغات سداسي كلوريد حلقي الهكسان وهو منتج ثانوي عند انتاج المبيد الحشري الليندان (γ-HCH) ولا يزال موجودًا في الليندان من الدرجة التجارية المستخدمة كمبيد حشري.
فالمبيد الحشري الليندان Lindane لم يتم إنتاجه أو استخدامه في الولايات المتحدة لأكثر من 20 عامًا.
و ألفا – سداسي كلوريد الهكسان الحلقي عند درجات الحرارة المحيطة هي مادة بيضاء بلورية صيغتها الكيميائية C6H6Cl6 وزنها الجزيئي 290.83 جرام /مول و لا تذوب في الماء و لكنها تذوب في الأسيتون و البنزين و الإيثر و الإيثانول و لكن بنسب متفاوتة ، هذه المادة تسبب تهيجات في العينين و الجلد و الجهاز التنفسي و صداع و ضيق في التنفس و أوجاع حادة في العضلات و تقيؤ و أزرقاق في الجسم لذلك يجب التعامل مع هذه المادة بكل حذر .

بيتا- سداسي كلوريد الهكسان الحلقي (β-HCH) هو كلوريد عضوي وهو أحد متصاوغات سداسي كلوريد حلقي الهكسان HCH). وهو منتج ثانوي عند انتاج المبيد الحشري الليندان(γ-HCH). وعادة ما يشكل 5-14 ٪ من الليندان من الدرجة التجارية، واعتبارًا من عام 2009 ، صنفت اتفاقية استكهولم بشأن الملوثات العضوية الثابتة مركبات ألف و بيتا سداسي كلوريد الهكسان الحلقي على أنها ملوثات عضوية ثابتة (POPs) ، وذلك بسبب قدرة المادة الكيميائية على الثبات في البيئة مما يضر بالبيئة و التربة.
وقد استخدم هذا المبيد على نطاق واسع خلال الستينيات والسبعينيات ، وخاصة في نباتات القطن. على الرغم من حظره كمبيد للآفات منذ أكثر من 30 عامًا ، إلا أنه لا يزال من الممكن العثور على آثارβ-HCH في الماء والتربة. و تشير الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مبيدات الآفات الكلورية العضوية ، بما في ذلك β-HCH ذات سمية عصبية وتسبب الإجهاد التأكسدي وتضر بجهاز الدوبامين في المخ. و تشير الدراسات الإنسانية إلى أن التعرض لـ β-HCH يرتبط بمرض الشلل الرعاش ومرض الزهايمر، كما يعتقد أن جميع مركبات سداسي كلوريد الهكسان الحلقي مسرطنة أو أنها تساعد على تكوين السرطان

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

ثلاثي فلورو يوديد الميثان Trifluoroiodomethane

تعرف أيضا باسم يوديد ثلاثي فلورو الميثان ، و هي مادة غازية حساسة للضوء ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.