الرئيسية » موسوعة المواد الكيميائية » ثيوفايلين (تيوفيلين) Theophylline

ثيوفايلين (تيوفيلين) Theophylline

تعرف هذه المادة أيضا باسم 3،1-ثنائي ميثيل الزانثين، و هي مادة صلبة بلورية توجد على شكل مسحوق أبيض اللون . صيغتها الكيميائية C7H8N4O2 و وزنها الجزيئي 180.16 جرام/مول. و درجة انصهارها 274 درجة سيليزية ، و هي قابلة للذوبان في الماء الساخن و الكحول ، وتعتبر مستقرة عند الظروف الإعتيادية. هذه المادة تتشايه من الناحية التركيبية إلى حد ما مع التركيب الكيميائي للكافيين . توجد هذه المادة بكميات قليلة في الشاي و تستخدم لعلاج الأمراض التنفسية ، كما يمكن لهذه المادة أيضا ان تستخدم في العلاجات الطبية لعلاج:

– استرخاء العضلات الملساء القصبية
– زيادة انقباض عضلة القلب وكفاءتها (مؤثر في التقلص العضلي الإيجابي)
– زيادة معدل ضربات القلب .
– زيادة ضغط الدم
– زيادة تدفق الدم الكلوي
– تأثيرات مضادة للالتهابات
– تأثير تحفيز الجهاز العصبي المركزي بشكل رئيسي على مركز الجهاز التنفسي النخاعي.

و تهدف الاستخدامات العلاجية الرئيسية للثيوفيلين إلى:

– مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
– الربو
– توقف التنفس عند الرضع
– يمنع عمل الأدينوزين. ناقل عصبي مثبط يحفز على النوم ويقلص العضلات الملساء ويريح عضلة القلب.

الآثار الجانبية
إن استخدام الثيوفايلين معقد بسبب تفاعله مع العديد من الأدوية وحقيقة أن له نافذة علاجية ضيقة. لذلك يجب مراقبة استخدامه عن طريق القياس المباشر لمستويات الثيوفايلين في الدم لتجنب السمية، كما يمكن أن تسبب أيضًا الغثيان والإسهال وزيادة معدل ضربات القلب واضطراب نظم القلب وإثارة الجهاز العصبي المركزي (الصداع والأرق والتهيج والدوخة والدوار) و يمكن أن تحدث النوبات أيضًا في حالات التسمم الشديدة ، و يمكن لبعض تركيبات الثيوفايلين التي تحتوي على دهون أن تؤدي إلى مستويات ثيوفيلين السامة عند تناولها مع الوجبات الدهنية ولكن هذا لا يحدث مع معظم تركيبات الثيوفيلين.

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

سترات الكالسيوم Calcium Citrate

سترات الكالسيوم هي ملح الكالسيوم لحمض الستريك، و يشاع استخدامها كمادة مضافة غذائية تحت الرقم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.