الرئيسية » الموسوعة الكيميائية » أخطر أربعة حموض في العالم

أخطر أربعة حموض في العالم

ما هو الحمض الذي يعتبر الاسوأ في العالم؟ إذا كنت قد تعاملت مسبقا مع بعض الحموض القوية مثل حمض الكبريتيك أو حمض النتريك فإنك تعلم بأن الحروق الكيميائية الناتجة عن مثل تلك الحموض شديدة و يشبه إلى حد ما الحروق الناتجة عن الفحم المشتعل ، و الفرق هنا أن الفحم المشتعل يمكنك إزالته من على الجسم و لكن الحمض المسكوب على الجسم سوف يستمر بالتفاعل حتى نهايته . فحمضي الكبريتيك والنتريك قويان و لكنهما ليسا قويان لأن يدرجا تحث الحموض الأسوأ في العالم.

هناك أربعة حموض تعتبر الأكثر خطورة ، فأحدها يعمل على تذويب الجسم من الداخل إلى الخارج ، والآخر يعكمل على تذويب المواد الصلبة بعنف شديد .

 

الماء الملكي

عادة ما تقوم الحموض القوية بتذويب الفلزات و لكن هناك بعض المعادن مستقرة بدرجة كافية لمقاومة آثار الحمض. و هنا يلجأ الباحثون إلى استخدام خليط حمضي يعرف باسم الماء الملكي و هو مزيج من حمض الهيدروكلوريك وحمض النتريك و يمكن لهذه المحلول أن يذوب الفلزات النبيلة ، مثل الذهب والبلاتين. فالحموض العادية لا يمكن لها أن تذوب تلك الفلزات النبيلة .

يجمع الماء الملكي بين أخطار الحرق الكيميائي الناجمة عن اثنين من الحمنوض القوية شديدة التآكل ، لذلك فهو أحد أسوأ الحموض ببساطة على هذا الأساس. لكن الخطر لا ينتهي عند هذا الحد ، و بسبب كون الماء الملكي يفقد فعاليته بسرعة  و بالتالي يتبقي الحمض القوي فإنه يجب أن يكون تحضير هذه المحلول قبل الاستخدام مباشرة، بحيث يتسبب خلط الحموض إلى إطلاق الكلور المتطاير السام وكلوريد النيتروسيل. و يتحلل كلوريد النيتروسيل إلى كلوريد و أكسيد النيتريك ، والذي يتفاعل مع الهواء لتكوين ثاني أكسيد النيتروجين. كما أن تفاعل الماء الملكي مع الفلز يؤدي إلى إطلاق المزيد من الأبخرة السامة في الهواء ، لذلك يجب أن تتأكد من أن خزانة طرد الغازات التي تعمل بداخلها تعمل بشكل جيد .

 

محلول البيرانا

يعرف أيضا باسم حمض كارو (H2SO5) ، و هذه المحلول يعتبر النسخة الكيميائية الشرسة لأسماك البيرانا آكلة اللحوم. فيما عدا تناول الحيوانات الصغيرة ، فهذا الخليط الموكون من حمض الكبريتيك (H2SO4) و فوق أكسيد الهيدروجين (H2O2) يلتهم إلى حد كبير أي جزيء عضوي يصادفه. و مع ذلك فإن لهذا الحمض استخداماته الرئيسة في صناعة الإلكترونيات. و في الماضي ، كان يستخدم في مختبرات الكيمياء لتنظيف الادوات الزجاجية. و حاليا من غير المحتمل أن تجده في أي مختبر كيميائي حديث لأنه حتى الكيميائيين يعتقدون أنه أمر خطير للغاية. فما الذي يجعل هذه الحمض سيئ للغاية؟ أولا هذه الحمض يميل إلى الانفجار. فهذا الخليط هو مادة مؤكسدة قوية و كاو جدا للاجسام التي تلامسه ، كما أنه عندما يتم خلط حمض الكبريتيك و فوق الأكسيد ، فإنه يولد حرارة شديدة ، ويحتمل أن يغلي المحلول ويقذف أجزاء من الحمض الساخن حول الحاوية. بدلاً من ذلك ، يمكن للتفاعل الطارد للحرارة أن يكسر الأواني الزجاجية ويسكب الحمض الساخن. و قد يصاحب ذلك انفجارا إذا كانت نسبة المواد الكيميائية المختلطة معًا قد اختلطت بسرعة كبيرة.

عند تحضير المحلول الحمضي وعند استخدامه ، قد يؤدي وجود الكثير من المواد العضوية إلى فقاعات عنيفة وإطلاق غاز متفجر . وعند الانتهاء من استخدام المحلول تظهر مشكلة أخرى. لا يمكنك أن تعادل هذه المحلول بأي قاعدة و هي الطريقة المتبعة لمعادلة معظم الحموض وذلك لأن التفاعل قوي جدا ويطلق غاز الأكسجين .

 

حمض الهيدروفلوريك

حمض الهيدروفلوريك (HF) هو حمض ضعيف ، مما يعني أن أيوناته لا تتفكك بسهولة في الماء. و على الرغم من ذلك ، من المحتمل أن يكون هذا الحمض الأكثر خطورة في هذه القائمة لأنه الأكثر احتمالًا لأن تتعامل معه بطريقة أو بأخرى. يستخدم هذا الحمض لصناعة الأدوية التي تحتوي على الفلور ، بما في ذلك غاز التفلون وغاز الفلور. بالإضافة إلى أنه يحتوي على العديد من الاستخدامات المختبرية والصناعية العملية ، فما الذي يجعل حمض الهيدروفلوريك أحد أكثر الحموض خطورة؟ أولاً  إنه يأكل كل شيء تقريبًا  و يشمل ذلك الزجاج ، لذلك يتم تخزين HF في حاويات بلاستيكية. كما أن استنشاق أو تناول حتى كمية صغيرة من حمض الهيدروفلوريك عادة ما تكون قاتلة. و إذا انسكبت هذه المادة على الجلد فإنها تهاجم الأعصاب و هذا يسبب فقدان الشعور ، لذلك قد لا تعرف أنهك قد اصبت بهذه المادة إلا بعد يوم أو أكثر من الإصابة . و في حالات أخرى ، ستشعر بألم مبرح ، لكنك لن تكون قادرًا على رؤية أي دليل واضح على حدوث إصابة حتى وقت لاحق. و تأثير هذا الحمض لا يتوقف عند الجلد، بل يدخل مجرى الدم ويتفاعل مع العظام. يرتبط أيون الفلور بالكالسيوم. إذا كان هناك ما يكفي من مجرى الدم ، فإن توقف استقلاب الكالسيوم يمكن أن يوقف قلبك. إذا لم تموت ، فقد تعاني من تلف دائم في الأنسجة ، بما في ذلك فقدان العظام والألم المستمر.

 

حمض فلوريد الأنتيمون

إذا كانت هناك جائزة لأسوأ حمض يعرفه الإنسان ، فبالتأكيد  أن حمض فلوريد الانتيمون (H2F]SbF6]) سوف يستحفها و بجدارة.

يعتبر الكثيرون أن هذا الحمض هو أقوى حمض معروف . و كونه حمض قوي لا يجعل من حمض فلوريد الأنتيمون حمضًا خطيرًا تلقائيا. فحمض الكربوران يتنافس أيضا على أقوى حمض ، و لكن هذه الحمض ليس كاويا بحيث يمكن أن تصب حمض الكربوران على يدك وتكون الأمور على ما يرام. أما إذا سكبت حمض فلوريد الأنتيمون على يدك فإنه سوف يعمل على أكل اللحم وصولا إلى العظام ، والباقي الذي ربما لن تتخيل ما سوف تراه ، إما من خلال ضباب الألم أو سحابة البخار التي ترتفع مع ارتفاع تفاعل الحمض بعنف يتفاعل مع الماء في خلاياك.

و مثل جميع الحموض الأخرى، يعد حمض فلوريد الأنتيمون مانح قوي للبروتون ، مما يعني أنه يزيد من تركيز أيونات +H عند إضافته إلى الماء. و يعتبر حمض فلوريد الأنتيمون قادر على التبرع بالبروتونات بشكل أكثر فعالية من حمض الكبريتيك النقي. فإذا تفاعل حمض فلوريد الأنتيمون مع الماء  فإنه يتفاعل بقوة – على أقل تقدير. إما إذا قمت بتسخينه ، فإنه يتحلل ويطلق غاز الفلور السام. ومع ذلك ، يمكن الاحتفاظ بهذا الحمض في أوعية بلاستيكية  PTFE.

 

المصدر: https://www.thoughtco.com/most-dangerous-acids-in-the-world-603644

مقالات قد تفيدك :

عن Akram Amir El Ali

استاذ الكيمياء التحليلية ومصمم غرافيك

شاهد أيضاً

بوسترات (لوحات) كيميائية بدقة عالية

بوسترات (لوحات) كيميائية بدقة عالية لوحة (بوستر) كيمياء الشاي لوحة (بوستر) كيمياء الشوكولاته لوحة (بوستر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.