المواد القابلة للاشتعال

تعتبر المذيبات العضوية السوائل الأكثر استخداما و العديد منها قابلة الاشتعال بشكل ملحوظ، مثل الأسيتون و الهكسان و الإيثانول ، كما أن هناك العديد و ليس الجميع من المذيبات مثل كلوريد الميثيلين و رباعي كلوريد الكربون و الكلوروفورم ليست قابلة للاشتعال و لكنها سامة جدا.
و تعتبر المذيبات مثل الهكسان و التولوين و الزايلين و الميثانول و ثنائي إيثل الإيثر و الأسيتون شديدة الاشتعال . و تجدر الإشارة هنا إن السائل القابل للاشتعال بحد ذاته لا يشتعل و لكن أبخرته نفسها هي التي تشتعل ( الشكل الغازي للمادة الكيميائية).
و يعتمد معدل انتاج السائل للأبخرة القابلة للاشتعال على معدل التبخر للسائل و الذي يزداد مع زيادة درجة الحرارة، و لذلك يجب حفظ جميع السوائل و المواد الصلبة القابلة للاشتعال بعيدا عن المواد المؤكسدة و بعيدا عن مصادر الاشتعال مثل السخانات الكهربائية . و يمكن تقسيم المواد القابلة للاشتعال إلى أربع مجموعات:

المجموعة الأولى:
مواد كربونية مثل: الخشب والورق والاقمشة، و يمكن إطفاؤها عن طريق التبريد باستخدام الماء او باستخدام ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الجافة.

المجموعة الثانية:
مواد ملتهبة كربونية مثل: البترول والكحول والدهانات والزيوت النباتية، و تعتمد طريقة إطفاء حرائقها عن طريق الخنق بمنع وصول الاكسجين لها وذلك باستخدام مواد رغوية مثل سائل رابع كلوريد الكربون أو غاز ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الجافة.

المجموعة الثالثة:
الأجهزة الكهربائية، و طريقة الإطفاء قطع التيار الكهربائي ثم استخدام رابع كلوريد الكربون أو غاز ثاني أكسيد الكربون أو المساحيق الجافة.

المجموعة الرابعة:
مواد مثل: الصوديوم و البوتاسيوم والفسفور وهى مواد تشتعل تلقائيا بمجرد تعرضها للهواء لذلك فهي تحفظ في الكيروسين ولا يمكن اطفاءها باستخدام المساحيق ومواد أخرى مثل الغازات المشتعلة وفى هذه الحالة يفضل محاصرة الحريق واغراق مكان الحريق بأحد الغازات الخاملة.

 

أمثلة على المواد الكيميائية القابلة للاشتعال الأكثر شيوعا:
الميثانول (الكحول الميثيلي)
يعتبر الميثانول من المواد الهيدروكربونية القابلة للاشتعال في الحالة السائلة، و هو سائل عديم اللون وسريع التطاير(نقطة الغليان 65 درجة مئوية)، و قابل للذوبان في الماء ويمتزج مع الايثانول والايثيل ايثر و كثافته أقل من كثافة الماء لذلك يطفو علي السطح.
يدخل الإيثانول في صناعة الفورمالدهيد وحمض الخليك و صناعة المستحضرات الطبية وصناعة اللدائن(البلاستيك) و خلايا الوقود(تفكيك الميثانول لتوليد الطاقة)، كذلك يستخدم في رش الاسطح الخارجية للطائرات لإزالة الجليد عنها حيث يذوب الميثانول في الماء(الجليد) فتنخفض درجة تجمد المحلول(انصهار الجليد) و ايضا يستخدم كوقود لبعض الآلات والسيارات. أما مخاطر الميثانول فتتمثل في أنه قابل للتأكسد الي مادة الفورمالدهيد وهى مادة اكثر سميه ب 33 مرة من الميثانول ، و يعتبر الميثانول سريع الامتصاص من خلال الجهاز الهضمي خلال نصف ساعة ويحدث التسمم عادة في فترة تتراوح بين 12 و18 ساعة، و يسبب الصداع والقيء والالم بالظهر والبطن والصداع وتغير لون الجلد للازرق، كما يعتبرملوث للبيئة لأنه يتحلل بسهولة في الماء والتربة.

الايثانول (الكحول الايثيلي)
الايثانول من المواد الهيدروكربونية القابلة للاشتعال في الحالة السائلة، و هو سائل عديم اللون وسريع التطاير (نقطة الغليان 78.4 درجة مئوية، و قابل للامتزاج تام مع الماء، و كثافته أقل من كثافة الماء لذلك يطفو على السطح.يستخدم كمذيب في الصناعات الدوائية، و كمادة مطهرة موضعية، و أيضا كوقود للمحركات والسيارات والطائرات ذات الوزن الخفيف.و تكمن خطورة الإيثانول في كونه قابل للامتصاص بسرعة عن طريق الأمعاء ويضخ عن طريق الدم الي جميع الأعضاء والانسجة ويستقر بشكل رئيسي في الكبد وابخرته تنفذ عبر الرئتين، كما أن تناول كميات قليلة يسبب ضعف الرؤية وتلعثم في النطق واضطراب في العضلات، أما تناول كميات كبيرة يسبب ضعف الذاكرة وفقدان الوعي.

الأسيتون
سائل عديم اللون و مذيب عضوي هام و قابل للاشتعال و قابل للذوبان في الماء والكحول والايثر، و يستخدم كمزيل لطلاء الاظافر، و يدخل في صناعة اللدائن(البلاستيك) و في صناعة الألياف و الصناعات الدوائية، كما يستخدم في التخلص من بقع الأرضيات والاثاث وخاصة بقع الحبر، و تنظيف الأواني المصنعة من الصيني والخزف و أيضا التخلص من الغراء والمواد اللاصقة. و يتميز الأسيتون بسميته الطفيفة، بحيث لا يتم التعامل معه حسب وكالة حماية البيئة الأمريكية كمادة سامة، و لكن خطورته الأكثر شيوعا تتمثل في قابليته الشديدة للاشتعال.

ثنائي إيثيل إيثر
و هو سائل عديم اللون و سريع الاشتعال و له رائحة مميزة و درجة الغليان: 35 درجة مئوية، و هو قليل الذوبان في الماء، أبخرته أثقل من الهواء، و يفضل أن يحفظ في أواني معتمة كي لا يتفكك تحت تأثير الضوء.و يمكن لثنائي إيثيل إيثير أن يمزج مع بعض أنواع الوقود وذلك بسبب انخفاض درجة حرارة الاشتعال الذاتية والتطاير العالية للإيثيل إيثر، كما أنه كان يستخدم سابقا كمخدر ألا أنه تم تجنب استخدامه نظرا لخطورته. أما مخاطر هذه المادة فإنها تتمثل في كون خليط بخار الإيثيل إيثر مع الهواء قد يسبب انفجار عنيف ، كما أن التخزين طويل الأمد وفي ظروف غير ملائمة قد يسبب تاكسده الى فوق أكسيد شديد الانفجار، و عند تعرضه للأكسجين فانه يشكل فوق اكاسيد عضوية لها خاصية متفجرة.

الإيثرالبترولي
ينتج الإيثير البترولي من تقطير البترول ، و هو قابل للاشتعال، و يغلي عند 35-79 درجة مئوية، و يستخدم كمذيب للدهون والزيوت، و في صناعة في مواد التنظيف.
يؤدى وجود خليط من بخاره مع الهواء الى الانفجار عند وجود شرارة كهربائية أو مصدر لهب أو سطح ساخن متوهج.

 

 

أضف تعليق

كلمات دليلية: , , , , , , , , , , , , ,