ثلج

ثلج Ice :

حالة من حالات الماء حيث يكون الماء صلبا . الثلج مادة صلبة عديمة اللون و شفافة تتبلور حسب النظام السداسي ، درجة انصهار الثلج صفر درجة سيليزية و هي نفس درجة تجمد الماء .
احد أهم خصائص الثلج بأنه يتمدد عند التجمد ، فعند صفر درجة سيليزية يكون للثلج وزن نوعي يساوي 0.9168 مقارنة مع الوزن النوعي للماء عند نفس الدرجة و التي تساوي 0.9998 . و لذلك يطفو الثلج فوق الماء ، و بسبب تمدد الماء عند تجمده فإن الزيادة في الضغط يعمل على تحويل الثلج إلى ماء و بالتالي يقلل من درجة تجمد الثلج . و عليه عند ضغط جوي اكبر بـ 100 مرة من الضغك العادي فإن درجة انصهار الثلج هي 1 درجة سيليزية و عند الضغوط العالية فانه يتكون عدة تآصلات للثلج تعرف بالثلج 2 و الثلج 3 و الثلج 4 , و الثلج 5 و الثلج 6 . الثلج العادي هو 1 ، وجميع تلك المتآصلات أكثر كثافة من الثلج العادي .
و تمدد الماء عند تجمده له تأثيراته الجيولوجية الهامة . فعند دخول الماء شقوق الصخور و تجمده فأنه يتمدد داخل تلك الشقوق مما يعمل على تكسير و تفتيت الصخور و بالتالي يلعب الماء دورا هاما في عملية التجوية .
و تجمد البحيرات و الماطق المائية المفتوحة يعتمد على الخصائص الفريدة للماء المتجمد . فعند انخفاض درجة الحرارة فأن الماء الموجود على السطح يصبح اقرب إلى درجة التجمد و بالتالي تكون كثافته اعلى من كثافة الماء المافيء و علية ينزل إلى قاع البحيرة و يحل محله الماء الدافيء و الذي بدورة يمر بمرحلة التبريد و هكذا و عندما تصل الكتلة المائية إلى درجة حرارة متساوي تقريبا 4 درجة سيليزية فإن عند تلك الدرجة يكون للماء أقصى كثافة له ، و عن انخفاض درجة الحرارة إلى ما دون 4 درجة سيليزية فإن كثافته تصبح أقل حيث يتكون الثلج ( الأخف كثافة ) على سطح الكتلة المائية ، و عليه تتجمد الكتل المائية مثل البحيرات و البحار المغلقة من أعلى لأسفل و ليس من اسفل لأعلى و ذلك بسبب الاختلاف في الكثافة . و عندما يصل الجليد أو الصفائح الجليدية المياه فإن حركة الثلج المستمرة تدفع نهايات اتلك الصفائح إلى الماء و الذي هو أعمق من كثافة الثلج المتجمد . جزء من تلك الكتل المتجمد تكسر و تكون كتل ثلجية عائمة تعرف باسم الجبال الجليدية . و الجبال الجليدية تتراوح من حيث الحجم فالبعض منها يصل لإرتفاع يتراوح ما بين 90-150 متر فوق مستوى سطح الماء على الرغم من ان 90 ٪ من حجم الجبل الجليدي يكون تحت سطح البحر ، و توجد الجبال الجليدية في القطبين المتجمدين الشمالي و الجنوبي . و تجدر الإشارة هنا أن للجبال الجليدية أخطار على الملاحة البحرية ، فغرق سفينة التيتانيك مثلا ( 1912 ) ناتج عن اصطدامها بجبل جليدي .

 

 

أضف تعليق

كلمات دليلية: , ,