كربوهيدرات

تشتمل المواد الكربوهيدراتية على مجموعة كبيرة من المركبات التي تنتشر في المملكة النباتية وهي قليلة الوجود في المملكة الحيوانية . ومن أهم المواد الكربوهيدراتية الناتجة من النبات السليلوز ( في  جميع النباتات ) وسكر القصب (قصب السكر – البنجر- الفواكه ) والشا ( القمح – الذرة – الأرز – البطاطس والبطاطا ) والفركتوز والجلوكوز ( في الفواكه ) . أما في المملكة الحيوانية فإن المواد الكربوهيدراتية المهمة الموجودة بها هي : سكر الحليب ( اللاكتوز) والجليكوجين في الكبد والعضلات .

وظائف المواد الكربوهيدراتية :

1 –  هي المصدر الرئيس للطاقة في الجسم ، ويحصل الإنسان منها على حوالي 2000سعر حراري من مجموع السعرات اللازمة يومياً ، والتي تبلغ 3000 كيلو كالوري ، والتي تختلف طبقاً لعديد من العوامل منها النوع والجنس والنشاط وغيرها .

2 – تخزن على شكل جليكوجين في الكبد ، والذي يستخدم عند الحاجة حيث تبلغ كمية الجليكوجين المخزونة حوالي 200جرام .

3 – تدخل في تكوين الأحماض النووية التي توجد في الخلايا .

4 – تمد الجسم بالجلوكوز وتعمل على بقاء نسبته بالجسم ثابته .

5 – تدخل في تكوين بعض مرافقات الإنزيمات Co-enzymes.

6 – تتحول إلى مواد دهنية تخزن بالجسم .

7 – تكون المواد الكربوهيدراتية حامض الجلوكورونيك في الكبد ، لاستخدامه في إزالة سمية بعض المركبات التي تدخل الجسم

8-المصدر الرئيس والوحيد للطاقة فى الجهاز العصبى وكرات الدم الحمراء.

وكلمة الكربوهيدرات تعني تميؤ الكربون ( Hydrate of carbon) وهذه الكلمة مأخوذة من مشاهدة الكيميائيين الأوائل، إذ  إنه عند حرق الجلوكوز لمدة طويلة في انبوبة يكون مصحوباً بتكوين قطرات من الماء يمكن تكثيفها وبقايا سوداء من الكربون.

وتنقسم الكربوهيدرات بصفة عامة إلى : كربوهيدرات بسيطة Simple وكربوهيدرات مركبة أو معقدة Complex .

والكربوهيدرات البسيطة هي عبارة عن السكريات الأحادية Monosaccharides CnH2nOn والسكريات الثنائية Disaccharides Cn(H2O)n-1 ومن السكريات الأحادية الجلوكوز والفركتوز والجالاكتوز Glucose,Fructose & Galactose وجميعها سداسية الكربون وتركيبها العام C6H12O6 . هذا وتتحول الكربوهيدرات داخل الجسم إلى جلوكوز والذي يعتبر تركيزه مهماً جداً في قيام الجسم بوظائفه الحيوية ويتراوح تركيزه في الدم في الحالة الطبيعية من 80-120مجم/100مليلتر ويعتبر الجلوكوز مصدر الطاقة الوحيد للمخ والأعصاب للقيام بوظائفها الحيوية .
D-Glucose

وهناك عدة عوامل تعمل على بقاء نسبة الجلوكوز في الدم ثابتة، فعندما ترتفع نسبة الجلوكوز في الدم فإن العضو الأول الذي يستجيب هو البنكرياس الذي يقوم بإفراز النسولين ، حيث يعمل على أن تقوم معظم خلايا الجسم بأخذ الجلوكوز من الدم وتقوم بتحويله إلى جليكوجين أو دهون أو حرقة، ويقوم الكبد بتحويل السكريات الزائدة عن الحاجة إلى دهون يخزنها في الجسم ، وعندما تكون نسبة الجلوكوز في الدم قليلة فإن البنكرياس يقوم بإفراز هرمون الجلوكاجون ، الذي يقوم بتحويل الجليكوجين إلى جلوكوز .

ويوجد الجلوكوز في الفاكهة والفركتوز في العسل والفواكه ، ويوجد الجالاكتوز مرتبطاً مع الجلوكوز لتكوين سكر الحليب ( لاكتوز Lactose ) وهو من السكريات الثنائية . ومن أمثلة السكريات الثنائيةC12H22O11: السكروز والمالتوز واللاكتوز Sucrose , Maltose & Lactose ويوجد السكروز في قصب السكر والمالتوز في الشعير واللاكتوز في الحليب .

ومن أمثلة الكربوهيدرات المركبة (C6H12O6) n )السكريات عديدة التسكر Polysaccharides مثل النشا والسيلولوز وهي عبارة عن وحدات من الجلوكوز مرتبطة مع بعضها في شكل سلاسل ، وكذلك السليولوز والمواد البكتية Pectic substances والتي تشتمل على البروتوبكتين Protopectin والبكتين Pectin وحامض البكتنيك Pectinic acid وحامض البكتيك Pectic acid .

(الصورة المقابلة لجزيء الجلوكوز)

 

 

أضف تعليق

كلمات دليلية: , , , , , ,