الشروط و المواصفات العامة لمختبرات الكيمياء

أ – موقع المختبر :

يفضل أن يتم اختيار مكان مناسب لبناء المختبر و هنا يفضل أن يكون الموقع في الأدوار الأرضية و بعيدا عن أماكن الكثافة الطلابية و المكاتب الإدارية  قدر الأمكان ، و يجب  أن تكون بالقرب من مصادر المياه و خطوط الصرف الصحي و الطاقة . بالأضافة إلى وجود مساحة واسعة تحيط بالمختبر حتى يسهل الدخول و الخروج منه عند حالات الطواريء .

ب – مساحة المختبر و ارتفاعه :

يجب أن تكون مساحة المختبر رحبة قدر المستطاع و ذلك حتى تسهل حركة الطلاب فيه و لتفادي الزحام و الاصطدام عند حالات الضرورة و لاستيعاب الطاولات و معدات المختبر بدون التأثير على حركة الطلاب فيه . فمساحة المختبر المقترحة هي 96 متر مربع أب بطول 12 مترا و بعرض 8 أمتار على أن لا يقل الأرتفاع عن 3.5 أمتار و ذلك حتى يقلل من تركيز الروائح و الغازات قدر الامكان ،و أن لاتزيد المساحة المغطاة بالدواليب و الطاولات عن 50 ٪ من المساحة الكلية للمعمل ،و المساحة الامنية لا تقل عن 25 ٪  و هي المساحة التي تترك فارغة لمواجهة الطواريء و يعطى الطالب مساحة 0.6 متر مربع  من المساحة الكلية للمختبر و 0.4 متر مربع من مساحة الطاولةو أن لا يزيد عدد الطلاب عن 40 طالب في المقاسات المذكورة.

ج – مواصفات سقف و جدران وأرضية المختبر:

يراعى أن تكون جدران و أسقف مختبر الكيمياء من مادة خاملة و أن لا تتواجد فيها بطانة من الخشب أو أية مادة قابلة للاشتعال ، أما أرضية المختبر فيجب أن تكون خشنة و غير قابلة للانزلاق أثناء العمل المخبري .

د . الابواب و مخارج الطواريء و التهوية :

من اهم الأمور التي يجب أن تراعى عند تأسيس مختبر الكيمياء وجود منافذ ملائمة مثل باب للدخول و الخروج ذو حيز ملائم يسهـل فتحه و الخروج منه ،و كذلك وجود باب للطواريء يقع عادة في نهاية المختبر أي في الجهة المعاكسة للباب الرئيسي و هذا الباب يجب أن يكون واسعا و يسهل فتحة من الداخل من خلال مقبض خاص ويؤدي مباشرة إلى خارج المختبر و أن يزود بمصباح يكون أعلى منه يضاء عند حالات الضرورة و عند انقطاع الكهرباء ، كذلك يجب أن يكون الطريق المؤدي إلي باب الطواريء سالكا تماما مع مراعاة عدم وجود أية طاولات أو خزانات ( دواليب ) بالقرب منه .أما من ناحية تهوية المختبر فالمختبر يجب أن يكون جيد التهوية طبيعيا و صناعيا ، فيجب أن يحتوي المختبر على عدد كاف من الشبابيك سهلة الفتح و الإغلاق الموزعة على جوانب المختبر وذلك للتهوية و للإضاءة أيضا كما سوف يأتي لاحقا على أن لا يقل ارتفاعها عن مستوى أرضية المختبر عن 1.5 متر ، و كذلك  يجب أن يحتوي المختبر على عدد كاف من شفاطات الهواء ذات النوعية الجيدة و المصممة خصيصا للمعامل و ان تكون موزعة بحيث تغطي جميع أركان المختبر و أن تعمل طوال ساعات المعمل ، كذلك يفضل وجود شفاطات للهواء مباشرة فوق طاولات العمل المخبري لشفط أيه روائح كريهة قدر المستطاع.

هـ – الإضاءة :

كثير من التفاعلات الكيميائية يستدل على نتيجتها من خلال تكوين راسب أو التغير في الألوان ، لذلك يجب ان تكون الإضاءة في المختبر كافية سواء كانت طبيعية أو صناعية ، فالمختبر يجب أن يكون مزودا بعدد كاف من الشبابيك لتستغل في عملية الإضاءة و التهوية . أما المصابيح فيجب أن توزع بالتساوي في جميع أنحاء المختبر ، كذلك يجب توفر مصابيح تضاء تلقائيا عند حالات انقطاع الكهرباء مع مراعاة توفر تلك المصابيح فوق باب الدخول و باب الطواريء كما ذكرنا سابقا .

و – غرفة المحضر و التحضير :

يجب أن يلحق المختبر المدرسي بغرفة خاصة لمحضر المختبر مزودة بخزانات ( دواليب ) و طاولة للعمل المخبري و ثلاجة لحفظ المواد الكيميائية  و ورشة صغيرة لصيانة الأجهزة البسيطة ،  و بالطبع ما يطبق على المختبر من حيث الإضاءة و التهوية و السلامة العامة يطبق على غرفة التحضير وذلك لسلامة محضر المختبر .

ز- غرفة الأجهزة الحساسة :

في بعض الحالات يتم إرفاق بعض المختبرات المدرسية بغرفة خاصة تعرف بغرفة الأجهزة الحساسة و هذه الغرفة توضع بها الموازين الحساسة و بعض الأجهزة الأخرى مثل أجهزة قياس الرقم الهيدروجيني و أجهزة قياس الطيف لتستخدم من قبل المعلم ، المحضر  أو حتى الطلاب ، و تتميز هذه الغرفة بوجود طاولات مستوية و ثابتة في الأرض ، و هذه الطاولات مصنوعة من أجود أنواع الصلب غير القابل للصدأ و الصدمات و الاهتزازات و المطلي بطلاء مقاوم للمواد الكيميائية .و كذلك تتميز الغرفة بالإنارة القوية و بالنظافة العالية و التكييف الجيد .

ح – مستودع لتخزين المواد الكيميائية :

يجب أن يكون بعيدا قدر الامكان عن المبنى الرئيسي المدرسي و أن يزود بجميع امور الأمن و السلامة و كذلك يجب ان تزود بالأضاءة و التهوية و باب للطواريء ، كذلك يجب ان تكون باردة طوال العام لتجنب تبخر أية مواد كيميائية ، , ايضا يجب أن يتوفر بها خزانات ( دواليب ) ذات مواصفات خاصة كما سيأتي لاحقا ، و أن يتم ترتيب المواد الكيميائية فيها بطريقة علمية صحيحة ، و هنا يجب التذكير بعدم وضع المواد الكيميائية بكميات كبيرة بحيث لا تستوعبها الغرفة و بالتالي تصاعد خطورة تفاعلها مع بعضها البعض لا سمح الله .

 

 

أضف تعليق

كلمات دليلية: , , , , , , , ,